مؤرخة كردية: على الأطراف السياسية الاستفادة من الدروس التاريخية، لكي لا يتكرر تاريخ الخيانة

11
دعت الكاتبة والمؤرخة الكردية ليلان إلى استفادة الأطراف السياسية الكردية من التجارب السابقة وإعادة إحياء إمبراطورية “ميديا”.
كما وصفت الكاتبة والمؤرخة ليلان دعوة القيادي في حزب العمال الكردستاني مراد قريلان بـ “المقدسة”، وذلك خلال حديثها لوكالة Rojnews.
وكان مراد قريلان قد دعا خلال مقابلة تلفزيونية، قبل أيام عدة، مع فضائية “ستيرك” الكردية، المثقفين والكتاب والفنانيين الحياديين والمستقلين في كردستان إلى تشكيل لجنة بهدف السير على طريق تحقيق الوحدة الوطنية.
ولاقت دعوة قريلان استجارة كبيرة من قبل المثقفين والشخصيات السياسية المعروفة.
وصف الكاتبة والمؤرخة الكردية الشهيرة ليلان، دعوة قريلان، بـ “المقدسة” لتحقيق الوحدة الوطنية، ودعت المثقفين جميعاً إلى لعب دورهم، وقالت مضيفةً: “هؤلاء متعلمون، ويعلمون جيداً كيف جرى تقسيم كردستان إلى أجزاء، أنا مستعدة وبكل سعادة للمشاركة في بناء الوحدة الداخلية الكردية، وبأي شكل من الأشكال.”
وتطرقت ليلان إلى الحديث عن إمبراطورية “ميديا”، التي تأسست بثورة “دياكو”، وانهارت بفعل الخيانة، حيث قالت: “على الأطراف السياسية أن تستفيد من الدروس التاريخية، لكي لا يتكرر تاريخ الخيانة مرة أخرى، ويعيدوا إحياء إمبراطورية ميديا مرة أخرى.”
وأشارت ليلان إلى ضرورة ألا يبقى المحتلون في شبر واحد من كردستان، وقالت مختتمةً حديثها: “يجب على المثقفين أن يحاولوا العمل على إصدار قرار في العراق وباشور كردستان، لطرد الجنود الأتراك من أراضي باشور كردستان.”