مقاطعة المسلسلات التركية سلاح قوي لضرب الاقتصاد التركي

9
أوضحت نساء من منطقة كرميان أن مقاطعة المسلسلات والبرامج التفلزيونية التركية، من شأنه أن يضعف الاقتصاد التركي، كما أشارت النساء إلى أن البرامج والمسلسلات التركية “تحتقر كيان المرأة”، ويتوجب الابتعاد عنها.

تحدث نساء من منطقة كرميان لوكالة Rojnews حول تأثير البرامج التلفزيونية والمسلسلات التركية على المجتمع الكردي، وهدف تركيا من ضخ هذه البرامج والمسلسلات في المجتمع الكردي.
المعلمة المدرسية هيفا مجيد أشارت إلى أن مقاطعة المسلسلات التركية هو سلاح قوي لضرب الاقتصاد التركي، لأن تركيا تحصل على واردات كبيرة من وراء بيع هذه المسلسلات والبرامج. عدا عن ذلك، أثرت البرامج التركية بشكل سيء على الأوضاع الاجتماعية في كردستان. لذلك، فإن المقاطعة أمر أخلاقي ووطني، وبشكل خاص في هذا الوقت الذي تشن فيه تركيا عدواناً على روج آفا.
المديرة العامة لمكتبة كرميان جيهان محمد قالت بأنه يجب توسيع حملة مقاطعة البرامج والمسلسلات التركية مثل حملة مقاطعة المنتجات والبضائع التركية. لأن جميع هذه البرامج والمسلسلات تمارس اللاأخلاقية ضد الإنسان وبشكل خاص ضد المرأة، وضد بعض القوميات مثل أمتنا الكردية، فضلاً عن أن هذه المسلسلات أصبحت سبباً في تفرق الأقرباء والعوائل عن بعضهم البعض، لذلك، فإن مقاطعة هذه المسلسلات والبرامج واجب مقدس، وندعو الجميع للتقيد به”.