رغم مصاعب الطريق وظروف الحرب الإدارة الذاتية توزع المحروقات مجاناً في الشهباء

15

روناهي/الشهباء- في إطار التحضيرات الشتوية التي تقيمها الإدارة الذاتية في مقاطعة الشهباء وناحية شيراوا، باشرت مجالس القرى والنواحي العائدة لمقاطعة عفرين والشهباء بالتنسيق مع شركة دجلة للمحروقات لتنظيم عملية توزيع مادة المازوت على الأهالي في المقاطعة التي بدأت من ناحية شيراوا.
وفي جولة ميدانية من اجل رؤية العمل قمنا بالتوجه لقرية زارتي العائدة لجبل ليلون (شيراوا) التي كان يتم فيها التوزيع.
وعلى رأس العمل التقينا مع الرئيس المشترك لمجلس ناحية شيراوا احمد سليمان الذي تحدث إلينا قائلاً “بعد أن قامت الإدارة الذاتية بالإقرار عن عملية توزيع مادة المازوت في مقاطعة الشهباء وشيراوا على النازحين من عفرين والمعدومين وعوائل الشهداء، قمنا بعمل إحصاء للعوائل الموجودة في ناحية شيراوا، وتم توزيع بطاقات لمادة المحروقات على كل العائلات تحضيراً لتوزيعها، كما قمنا بتشكيل لجنة من مجلس الناحية مشكلة من ثلاثة أشخاص بالإضافة إلى أعضاء الكومينات التي يتم التوزيع فيها وبتعاون مع إدارة شركة دجلة للمحروقات وعمال الشركة بدأت عملية التوزيع”.
واكد أحمد أنه من المعلوم إن ناحية شيراوا موردها الوحيد هو الزراعة ورعي المواشي، وبسبب الانتهاكات من قبل المحتل التركي ومرتزقته أصبح من الصعب ذهاب الأهالي إلى كرومهم او خروجهم لرعي المواشي لأنه يتم استهدافهم من قبل المحتل التركي وهذا أثر كثيراً على مورد دخلهم ولذلك قمنا برفع كتاب باسم اهالي ناحية شيراوا وطالبنا الإدارة الذاتية النظر في امرهم من اجل تامين مادة المحروقات لهم ايضاً.
كما تحدث مدير شركة دجلة للمحروقات في الشهباء عبد الحنان شيخو قائلاُ: “رغم الغزو التركي على شمال وشرق سوريا وصعوبة نقل المواد من الجزيرة إلى مقاطعة الشهباء إلا إن شركة دجلة قامت بالتزاماتها مع الإدارة الذاتية حيث قمنا بتامين الدفعة الأولى من مادة المازوت وتم نقلها عبر الصهاريج الكبيرة إلى المقاطعة وبعد التنسيق المباشر مع الإدارة الذاتية تم البدء بعملية التوزيع وقد قمنا بتشكيل لجان من مجالس النواحي وكومينات الأحياء وإداريين من شركة دجلة لتسهيل عملية ايصال المازوت إلى الاهالي، وقد كانت بداية عملية التوزيع من ناحية شيراوا حيث سوف يتم توزيع 1348برميل في الناحية وبعد الانتهاء من شيراوا سوف يتم بدء التوزيع في تل رفعت والشهباء”.
وأضاف عبد الحنان قائلاً: “نريد انهاء عملية التوزيع في أقرب وقت ممكن وهذا يتوقف على الطريق”.
أما عن كيفية العمل فتحدث العامل فريد حسن سينو: عملنا يبدأ في الساعة الثامنة صباحاً فنقوم بتعبئة الصهاريج الصغيرة من الصهريج الكبير لتسهيل التحرك لأن الصهريج الكبير لا يمكنه الدخول في جميع الأزقة كما تقوم الكومينات بإحضار جرارات تنقل البراميل في الاماكن التي تصعب وصل صهاريج إليها ونحن بدورنا نقوم بتعبئتها ولا نرى أي صعوبة في العمل بعد التعاون التام من قبل مجلس الناحية والكومينات.
وعبر المواطن حجي رسول المقيم في قرية زارتي عن امتنان أهالي القرية للجهود المزولة من الإدارة قال “رغم صعوبة الوضع في شمال شرق سوريا إلا إن الإدارة الذاتية قامت بجهود كبيرة من اجل تامين مستلزمات الأهالي من مواد إغاثية وما تقوم من تحضيرات لفصل الشتاء حيث قامت بتامين مادة المازوت للأهلي كي لا يبقوا في هذا الشتاء دون تدفئة ونحن كأهالي عفرين نشكر الإدارة الذاتية على ما تقوم من دور كبير رغم الامكانات الصغيرة”.
شيار كرزيلي