أميرة عربية تعود إلى الأذهان مع منبج السورية

25

يتصدّر اسم منبج السورية الواقعة في ريف محافظة حلب، عناوين الأخبار، في الأيام الأخيرة، بعد الغزو التركي لشمال سوريا.
ويعيد اسم منبج إلى الأذهان قصة إحدى أكثر القصائد العربية غموضاً في نسبتها إلى الشعراء، وهي ما تُعرف بالقصيدة اليتيمة من أجل كسب ودّ أميرة عربية نجدية، حيث نسبت إلى عشرات الشعراء، ومن مختلف عصور الأدب، إلى أن أشهر من نسبت إليه القصيدة، هو دوقلة المنبجي، ابن منبج السورية، والذي وصلت قصيدته المذكورة، حداً اتّهم فيه أبو الطيب المتنبي، بأنه أخذ من أحد شطورها، في بيته الذي يقول فيه:
ونذيمهم وبهم عرفنا فضله
وبضدّها تتبيّن الأشياءُ