اختتام الأولمبياد الرياضيّ بملعب شهداء الثاني عشر من آذار بقامشلو

12
روناهي/ قامشلو –
بعد منافسات لأسبوع كامل للأولمبياد الرياضي لمشروع صدى والمقامة من قبل جمعية سورية الأمل، وذلك في استاد شهداء الثاني عشر من آذار، ملعب الشهيد هيثم كجو، اختتمت بتكريم الفرق واللاعبين الفائزين ضمن الأولمبياد بأجواء كرنفالية وجماهيرية رائعة.
وشمل الأولمبياد الذي يُعَدُّ الأول من نوعه بمدينة قامشلو، ألعاب كرة القدم، وكرة السلة، والشطرنج، وكرة الطاولة، والكاراتيه، وكرة الطائرة، ولأول مرة كانت هناك مباريات مختلطة بين الجنسين في كرتي السلة والطائرة، بالإضافة لسباق ضاحية؛ بدأ من أمام مفوضية الأمم المتحدة في شارع السياحي وانتهى أمام استاد شهداء الثاني عشر من آذار، وشارك في السباق أكثر من 400 متسابقٍ ومتسابقة واللفتة الجميلة كانت بمشاركة أطفال من ذوي التوحُّد، وفي يوم الختام جرت المنافسات والمباريات الختامية، للألعاب الآنفة الذكر، لتختتم بتكريم الفرق واللاعبين الفائزين بالمراكز الأولى والمشاركين كافة واللجان المشرفة والحكام وكل من ساهم في نجاح هذا الأولمبياد الرياضي، والذي كانت بصمة هيئة الشباب والرياضة والاتحاد الرياضي في إقليم الجزيرة، واضحة فيه، فهذه الخامات والرياضيون والمواهب بقيت تمارس الرياضة عبر المشاركة بدوريات وبطولات في الجزيرة والمستمرة منذ عام 2015م، وإلى الآن، بالإضافة للدور الكبير الذي قامت به قوات الأسايش لروج آفا وشمال سورية وحراس الملعب، وذلك بتوفير الأمن والحماية للمشاركين وبخاصةٍ يوم سباق الضاحية.