ارتفاع التوتر الشرياني (ارتفاع ضغط الدم)

53
الدكتور: خالد أحمو –
يُعدُّ ارتفاع ضغط الدم من أكثر الأمراض شيوعاً تبلغ نسبة الإصابة به زهاء 10% من سكان العالم وتزداد هذه النسبة مع التقدّم بالعمر وينجم عن هذا المرض الكثير من المضاعفات والبعض يسمّونه بالقاتل الصامت لأنّ أغلب الناس لا تدري بأنّها تعاني من ارتفاع ضغط الدم الشريانيّ.
ارتفاع ضغط الدم هو عبارة عن ضخّ القلب من الدم متأثراً بمقاومة الأوعية الدمويّة الطرفيّة. ضغط الدم الانقباضيّ معدله الطبيعيّ 10-14ملم زئبقي. ضغط الدم قد يكون ثانويّ أو أساسيّ. أما الضغط الثانويّ فتبلغ نسبة الإصابة به 20% ويكون السبب فيه معروفاً ويمكن معالجته بسهولة نتيجة الإصابة ببعض الأمراض العضويّة في الجسم أو تغيرات فسيولوجيّة… أكثر ما يهمّنا هو ارتفاع ضغط الدم الأساسيّ وعادة أسبابه غير معروفة وفي أكثر الحالات تكون وراثيّة ومن أهم الأعراض الإصابة بارتفاع التوتر الشريانيّ، تشوش الرؤية، دوار وطنين في الأذن، التعب عند القيام بأيّ جهد عضليّ، رعاف في الأنف ومن أهم العوامل التي تؤثّر على ارتفاع ضغط الدم هو الجنس، الوزن، أسلوب المعيشة، وفي النتيجة ارتفاع ضغط الدم إذا أهملت وتركت بدون علاج قد تكون لها أضرار سلبيّة على صحّة الإنسان ومن بين هذه المضاعفات أو الآثار السلبيّة هي الإصابة بالسكتات الدماغيّة والقلبيّة، فقدان البصر، بالإضافة إلى مضاعفات أخرى, المهم في الأمر على المريض مراجعة الطبيب في الوقت المناسب لاتخاذ التدابير المناسبة لكلِّ حالة…