أهالي قامشلو: “سنفشل المؤامرة الدولية على القائد أوجلان ونهزم المحتل التركي”

495
تقرير/ ميديا غانم

ندد المئات من أهالي مدينة قامشلو ومن الشعوب كافة اليوم (الأربعاء) في تظاهرة عارمة المؤامرة الدولية على القائد الأممي عبد الله أوجلان، وتهديدات المحتل التركي لمناطق شمال وشرق سوريا، وناشدوا المجتمع الدولي بالتدخل لمنع الاحتلال التركي باجتياح مناطق شمال وشرق سوريا؛ درءاً لوقوع كارثة إنسانية.

مركز الأخبار ـ استنكر أهالي مدينة قامشلو وبكل شعوبها خلال تظاهرة؛ انطلقت اليوم (الأربعاء) في الناحية الشرقية من المدينة في الساعة العاشرة صباحاً، المؤامرة الدولية على القائد عبد الله أوجلان كما وعبروا عن رفضهم لتهديدات دولة الاحتلال التركي باجتياح مناطق شمال وشرق سوريا، حيث استهدفت القوى الدولية والإقليمية القائد عبد الله أوجلان بمؤامرة دولية في التاسع من شهر تشرين الأول من عام 1998، والآن بعد مرور أكثر من 20 عاماً على هذه المؤامرة، نرى بأنها لا تزال مستمرة في المؤامرة. ولكن؛ بشكلٍ آخر، وهي تهديداتها لمناطق شمال وشرق سوريا التي تعيش حالة من الأمن والأمان بفكر وفلسفة القائد أوجلان التي تجلت على شكل أمة ديمقراطية تعزز أخوة  الشعوب في المنطقة وتدعو إلى الحرية والديمقراطية. وأكدوا خلال التظاهرة كما جميع شعوب الشمال والشرق السوري بأنهم على أتم الاستعداد لمحاربة المحتل التركي وهزيمته، كما هزموا مرتزقة داعش وغيرهم سابقاً. مشددين على أن خيارهم الوحيد هو المقاومة.
 وناشد أهالي قامشلو حقوق الإنسان والمجتمع الدولي بالتدخل لمنع الاحتلال التركي باحتلال مناطق شمال وشرق سوريا، وأشاروا إلى حدوث كارثة إنسانية حال تدخلها، حيث سيرتكبون بمجازر وإبادات جماعية بحق شعوب المنطقة كما حدث في عفرين. وأكدوا: “عليهم ألا يصموا آذانهم عن تهديدات الطاغية أردوغان ومرتزقته بحق شعوب الشمال والشرق السوري الآمنين”.