إنجازات خدميَّة بالرغم من قلة الآليات والكوادر الفنية بعين عيسى

31
تقرير/ حسام اسماعيل –

 روناهي/ عين عيسى ـ تعمل بلدية الشعب بعين عيسى لإتمام أعمالها الخدمية للربع الثالث من هذا العام، في حين استطاعت البلدية المذكورة إنجاز الكثير من المشاريع الخدمية في الناحية وريفها.
وبهذا الصدد؛ كان لصحيفتنا لقاءً مع الرئيس المشترك للجنة الفنية في بلدية الشعب بعين عيسى عثمان بوزان الذي حدثنا؛ قائلاً: “نقوم بمتابعة كافة الأعمال الخدمية في الناحية وريفها من ناحية الإشراف الفني على الأعمال المنجزة، والقيام بعمل دراسة لها، وفي الريف خلال هذا الربع قمنا بإنجاز طرق بقيمة إجمالية 28 مليون ليرة سورية”.
وتابع بوزان: “أيضاً تم تنفيذ مشروع في الحي الغربي للناحية، وحي الصناعة بمبلغ إجمالي قيمته 19 مليون و300 ألف ليرة سورية، وكان هنالك حاجة ملحة لإنجاز هذه المشاريع بعد الشكاوي المتعددة من قبل الأهالي، كما تم إلزام المتعهد بترميم جسر خربة هدلة (الريف الغربي) بمبلغ إجمالي بخمسة مليون و200 ألف ليرة سورية، وترميم طريق خربة هدلة الذي يربط الريف الغربي بالناحية بطول 20 كم من قبل آليات البلدية بطمرها بمادة (القرابية البيضاء)، ودحلها، وتجهيزها مع توفر الميزانية والإمكانيات من قبل البلدية فيما بعد”.
وكشف عثمان بوزان بأن البلدية بصدد التحضير لوضع ترميم الحدائق، والأرصفة ومداخل المدينة، وتابع: “قبل نهاية العام ستكون جاهزة بشكلٍ كامل، وحالياً العمل جاري لتجهيز المدخل الشرقي لعين عيسى، ومتريثين لإنجازه بالكامل ليكون مكتملاً مع تجهيز الطريق المؤدي إلى مدينة الرقة (تل السمن ـ عين عيسى) الذي يبلغ طوله 22 كم، لذلك ننتظر تجهيز الطريق”.
المشاكل والصعوبات
وبيّن بوزان: “أكثر المشاكل التي تعترض العمل هي قلة الآلات الهندسية المتوفرة لإنجاز المشاريع، وحتى الآليات المتواجدة هي آليات قديمة، وتتطلب الصيانة الدائمة التي أرهقت البلدية، بالإضافة إلى قلة الكوادر الفنية المدربة التي تساعد بشكلٍ كبير في إنجاز المشاريع بطريقة علمية ومطابقة للمواصفات المطلوبة”.
وفي نهاية اللقاء؛ ناشد الرئيس المشترك للجنة الفنية في بلدية الشعب بعين عيسى عثمان بوزان الجهات المعنية لتزويد البلدية بالآليات الحديثة، والمتطورة لإنجاز المشاريع الخدمية بالشكل المطلوب.