انتهاء حملات التحصين ضد الأمراض الوبائية بكركي لكي

42
تقرير/ غاندي إسكندر –

روناهي/ كركي لكي – بيّنَ رئيس لجنة الثروة الحيوانية في كركي لكي جاسم محمد بأن حملة اللقاحات الدورية للأغنام والأبقار تسير وفق البرنامج المحدد، وأن أهم اللقاحات الصيفية هي لقاحات خاصة بجدري الغنم والحمى القلاعية، والطفيليات الداخلية، والخارجية مشيراً إلى أن المنطقة باتت تخلو من أي حالة مرضية مُعدية بفضل المتابعة الحثيثة من لجنة الثروة الحيوانية وتعاون المربين.
تعدّ ناحية كركي لكي، وتل كوجر من أهم المناطق غنى بالثروة الحيوانية لما لها من فوائد مادية من خلال بيعها وبيع منتوجاتها، فتربية الأغنام، والأبقار تساهم في توفير مصدر دخل للعديد من الأسر الريفية؛ فضلاً عن أهميتها، ومساهمتها في الدخل الوطني. لذلك؛ فالحفاظ على هذه الثروة من خلال توفير احتياجاتها من الناحية الصحية من أهم أولويات لجان الثروة الحيوانية. وللتعرف أكثر على كيفية إعداد برنامج صحي من قبل المعنيين؛ التقت صحيفتنا مع رئيس لجنة الثروة الحيوانية في كركي لكي جاسم محمد الذي أوضح لنا طبيعة عمل اللجنة واللقاحات المقدمة للمربين والظروف المناسبة للتربية من خلال هذا التقرير.
التوعية الوقائية من أهم مقومات نجاح المُربي
“إن التوعية الوقائية، ومعرفة التعامل مع المواشي مع توفير الظروف المناسبة، والملائمة للتربية تعد أهم مقومات نجاح المربي”؛ بهذه الكلمات بدأ رئيس لجنة الثروة الحيوانية في كركي لكي جاسم محمد حديثه معنا مشيراً بقوله: “لكي يتمكن مربو المواشي من الحصول على مصدر دخل يوفر لهم العيش الكريم لا بد لهم  التقيد، والالتزام بعدة أمور كتوفير حظيرة مناسبة تتناسب مع حجم القطيع، إضافة إلى التغذية الجيدة من خلال توفير الأعلاف المركزة التي تلبي الاحتياجات الغذائية، وبخاصة في فترة الإرضاع، والحمل، ومن أولى أساسيات التربية الرعاية الصحية من خلال إعطاء الحقن التطعيمية، وتوفير الخدمات البيطرية التي تمنع من تفشي الأمراض”.
وبهذا الصدد ذكر محمد: “إننا في لجنة الثروة الحيوانية بكركي لكي قمنا بجولات استطلاعية كشفية على مختلف قرى الناحية ولا سيما ريف كركي لكي الجنوبي؛ حيث تتواجد أعداد هائلة من قطعان الأغنام والأبقار، وقمنا بتحصين الآلاف من رؤوس الأغنام والأبقار والماعز ضد الأمراض الوبائية”، منوهاً أن أهم اللقاحات هي لقاحات ضد مرض الحمى القلاعية والجدري للأغنام والأبقار والطفيليات الداخلية والخارجية؛ وتابع محمد أن أبواب اللجنة مفتوحة لتقديم المساعدات والرعاية المطلوبة لكل مربي يقوم بمراجعتنا.
وقال رئيس لجنة الثروة الحيوانية في كركي لكي جاسم محمد موضحاً في نهاية اللقاء أن المنطقة بفضل اللقاحات المقدمة؛ باتت خالية من أي حالة مرضية، مشيراً أن المربيين الذين يملكون الوعي الكافي، ويحصنون مواشيهم يحققون مكاسب مادية شتى.