إنجاز العديد من الأعمال قبل حلول فصل الشتاء بتل رفعت

31
تقرير/ شيار كرزيلي  

روناهي/ الشهباء ـ في إطار التحضيرات الشتوية التي يقوم بها مجلس ناحية تل رفعت؛ بدأ المجلس بالتنسيق مع بلدية الناحية؛ بإنجاز العديد من الأعمال التحضيرية قبل حلول فصل الشتاء.
حيث جهزت شبكات المياه والكهرباء، والطرقات، وصيانة الصرف الصحي، وتجهيز المدارس، والتحضير لتوزيع مادة المحروقات، وصيانة وتجهيز المنازل المتضررة للأهالي، وبفضل الإرادة القوية تم إنهاء هذه الأعمال في زمن قياسي.
وتحدث الرئيس المشترك لمجلس ناحية تل رفعت محمد حنان قائلاً: “مع قرب دخولنا في فصل الشتاء؛ قمنا بالعديد من التحضيرات وكان عملنا على الشكل التالي:
البدء بصيانة المنازل المسكونة وما تحتاج إليه كي تكون جاهزة للسكن، وتم التنسيق في هذا الأمر مع الكومينات، حيث تم تشكيل لجنة تقوم بزيارة المنازل وتقوم اللجنة برفع طلب باسم المنازل التي هي بحاجة للصيانة وما تحتاج من مواد. ففي العام المنصرم؛ قامت بعض المنظمات بتجهيز الأبواب والنوافذ لبعض المنازل لكنها لم تكتمل، واستمراراً لهذه الخطوة نقوم بتجهيز المنازل التي لم يتم تركيب النوافذ والأبواب لها؛ كما نقوم بصيانة أسقف المنازل التي تتسرب المياه إليها عند هطول الأمطار.
صيانة المدارس
ومع بداية العام الدراسي تم التعاون مع لجنة تدريب المجتمع الديمقراطي لتجهيز مستلزمات المدارس وصيانتها؛ حيث تم تحضير ست مدارس من مقاعد ودهن الصفوف بهدف الإضاءة؛ وتم التنسيق مع بلدية الناحية لإتمام هذا العمل، حيث تم تجهيز شبكة الكهرباء كما تم شراء أكثر من 435 حقيبة مدرسية لطلبة المرحلة الابتدائية.
حملة نظافة بناحية تل رفعت
وعلى صعيد حملة النظافة التي نظمتها بلدية الناحية؛ أكد محمد حنان قائلاً: “كما قمنا بالمشاركة في حملة تنظيف الناحية وكانت مشاركتنا وتعاوننا مع عمال النظافة تهدف وتحض الجميع على الاهتمام بنظافة المدينة، وهي تأتي ضمن الأعمال التحضيرية لفصل الشتاء؛ فهذا التنظيف يأتي قبل هطول الأمطار كي لا تكون سبباً لانسداد الريكارات ومجاري الصرف الصحي ضمن الناحية؛ وتتسبب بالفيضانات عند هطول الأمطار، كما إنها ظاهرة حضارية تعبر عن النظافة وثقافتنا التي تضع الاهتمام بالبيئة أساساً لها”.
كما حدثتنا الرئيسة المشتركة لبلدية تل رفعت زينب سليمان قائلة: “بدأنا بالتحضيرات الشتوية منذ شهرين؛ حيث قمنا بإزالة جميع السواتر الترابية التي وضعها المرتزقة بفترة الحرب في الأزقة الداخلية والتي كانت تعطي مظهر غير حضاري، وتسبب إغلاق للطرقات وإعاقة للسير، كما كانت تسبب الانسداد لمجاري الصرف الصحي وامتلاء الريكارات بالرواسب والأتربة، مما تجعل مياه الأمطار تفيض في الطرقات”.
كما قامت البلدية في هذا العام بإيصال الكهرباء والمياه لجميع القرى التي تعود لناحية تل رفعت؛ بالإضافة لتنظيف وإخراج الأوساخ والأتربة من المجاري وصيانتها رغم ضعف الإمكانات، وعدم وجود آليات حفر، حيث إن عمال الحفر كانوا يقومون بالحفر عن طريق الرفش والمعول.
صيانة طرق الناحية
 أما من ناحية أعمال صيانة الطرق؛ فأكدت زينب سليمان قائلة: “قمنا بالتنسيق مع هيئة الإدارة المحلية في مقاطعة الشهباء من أجل إحضار الآليات الثقيلة أو الهندسية؛ من أجل صيانة طريق كفر ناصح تل رفعت الذي يبلغ حولي 4200 متر، ويعتبر طريق تل رفعت كفر ناصح من أهم الطرق التي تربط تل رفعت بمقاطعة الشهباء؛ كما قمنا بتجهيز طريق المستوصف وتم فرش الطريق بالحصى وتسويتها وضغطها من قبل المدحلة”. وفي جولتنا الميدانية لموقع العمل الذي يتم صيانة طريق تل رفعت كفر ناصح؛ التقينا بعضو هيئة الإدارة المحلية غريب بكر الذي حدثنا عن العمل الذي قامت به الإدارة المحلية من أجل تجهيز طريق تل رفعت كفر ناصح قائلاً: “بعد مطالبة بلدية تل رفعت من الإدارة المحلية بتقديم الدعم من أجل صيانة الطريق قامت الإدارة المحلية بإرسال الآليات الهندسية مثل الباكر والكليدر والتركس، والقلابات والمدحلة. تم البدء بعمل الصيانة في 25/9/2019 وسينتهي في بداية الشهر العاشر، حيث يتم طمر الطريق بارتفاع خمسة عشر سم من الحصى ويبلغ عرض الطريق ستة أمتار”.