انعدام مياه الشرب وسط تخاذل حكومي في كرميان

82
يشكو اهالي ناحية باوه نور في إدارة كرميان بباشور كردستان من انعدام مياه الشرب وسط تخاذل حكومي على حد تعبيرهم.
وبلدة باوه نور يقطنها حوالي 10 آلاف نسمة، وأغلب سكانها يبحثون عن مياه الشرب من الينابيع والآبار المجاورة، إذا أن شبكة المياه الحكومية الممددة إلى البلدة تتدفق منها مياه ملوثة وغير صالحة للشرب.
وعود لم تنفذ بعد
وقال مواطنون في البلدة لوكالة Rojnews، انهم لا يستطيعون استخدام مياه الأنابيب الحكومية الممددة إلى المنازل فهي ملوثة وغير صالحة للشرب حتى أنها لا تصلح للاستخدامات الأخرى وتفوح منها رائحة كريهة.
ويتوجه أهالي المنطقة إلى الينابيع المجاورة والآبار لجلب مياه الشرب أو شراء العبوات من الأسواق.
هذا وكانت الحكومة قد وعدت قبل حوالي 5 أشهر بأنها ستقوم بترميم شبكة المياه التي تدمرت بشكل جزئي خلال الفيضانات التي اجتاحت المنطقة الشتاء الفائت، لكن الوعود لم تُنفذ حتى الآن.
وبحسب تصريحات مسؤولين محليين فأن البيروقراطية الحكومية وعدم إيلاء الدعم المالي أوقفت مشروع ترميم شبكة المياه، في حين لازالت معاناة الأهالي مستمرة بحثاً عن الماء الذي يعتبر مصدر الحياة لديهم.