سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

نهوض المشاريع الخدمية بكركي لكي بسعي وجهود المرأة

17
تقرير/ ليكرين خاني 

روناهي/ كركي لكي ـ أكدت الإدارية في لجنة المرأة ببلدية كركي لكي نورجان محمد: “للمرأة الدور الريادي في تفعيل حركة المجتمع وتطويره نحو الأفضل، ولا سيما بيان طاقتها في مؤسسة كالبلدية فإنها قادرة على إنجاز الكثير”، وأشارت إلى أنّ طبيعة المرأة مرتبطة بالطبيعة والبيئة؛ وبأنها تعكس جوهرها على عملها وتطبقه لتسير بالمجتمع نحو الأفضل.
إن نجاح أي مؤسسة من مؤسسات المجتمع ابتداءً من أصغر مؤسسة وهي البيت، وانتهاءً بأكبر مؤسسة وهي الدولة، مرتبط بإدارة تلك المؤسسات، فكفاية المؤسسة وحسن المستوى الاجتماعي وتقدم الاقتصاد وما شابه كلها تقع على عاتق الإدارة، ونظراً لأن المرأة تحمل المسؤولية إلى جانب الرجل؛ فإنها تجتهد من أجل أن تتبوأ مركزاً مرموقاً، وأن تجعل من إنجازها مسيرة مكملة لتاريخها الحافل بالإنجازات، كما الحال في بلدية الشعب بكركي لكي، حيث تسعى المرأة جاهدة لسير عملها بالشكل المطلوب أياً كانت مشاريعها خدمية أو تجميلية. ولنكون ملمين أكثر بدور المرأة في بلدية كركي لكي؛ كان لصحيفتنا لقاءً مع الإدارية في لجنة المرأة نورجان محمد أمين.
دعم دور المرأة في البلدية
“أعتقد أن السبب الرئيسي بنجاح المرأة في إدارة المؤسسات بشكلٍ عام وإدارتها للجان وقيادة المؤسسات هو إيمان المرأة العاملة بالرسالة المناطة بها ومن ثم سعيها لتحقيق ذاتها في الوقت الذي تحقق فيه الكثير من الإنجازات للمؤسسات التي تعمل بها”، هذا ما قالته الإدارية في لجنة المرأة ف ببلدية كركي لكي نورجان محمد أمين وتابعت: “من دافع الإنجاز تبذل المرأة جهداً مضاعفاً وتسعى للوصول إلى الكمال في معالجة الأمور الموكلة إليها كما في لجنة المرأة في البلدية، فبلغ عدد النسوة في بلدية كركي لكي خمس وعشرين امرأة، تختلف أعمالهن، وبغض النظر عن الإدارة واللجان فأن المرأة هنا وبشكل عام متفانية في عملها؛ وهذا ما نلاحظه عند عقد الاجتماعات الخاصة بالمرأة”.
وقالت نورجان: “في كل اجتماع نناقش القضايا المختلفة المتعلقة بالمرأة إلى جانب المشاكل التي تعترض المرأة في البلدية ونحاول استنباط طرق حل المشكلة بالطريقة المناسبة كي تستمر الجهود التي تبذل لدفع أعمال البلدية إلى الأمام وتطويرها، بالإضافة إلى التدريبات الخاصة بالمرأة في البلدية، والتي تقام بشكل دوري خلال الشهر، وهنالك أيضاً حملات توعية باختلاف مواضيعها في هذا الشهر، وسوف نركز على حملة سرطان الثدي وإقامة محاضرات بهذا الخصوص في ناحية كركي لكي والقرى التابعة لها، أما عن الحملات بشكل عام فهي تكون خاصة بالمرأة والمجتمع”.
تغيير ملموس
كما وأكدت الإدارية في لجنة المرأة ببلدية كركي لكي نورجان محمد أمين: “نشهد الآن تغييراً ملموساً نحو دعم دور المرأة الإدارية في تحقيق التنمية والنجاح. هنالك العديد من المشاريع قيد التنفيذ ومنها تجميل مداخل ناحية كركي لكي وإعادة ترميم وتجميل منصف سوق مدينة كركي لكي، بالإضافة إلى تزيين الحائط ما بين مدينة رميلان وكركي لكي برسومات فنية لإضفاء الجمالية، كما ومن المشاريع الخدمية افتتاح حضانة في المستقبل القريب”.