وقف المرأة الحرة في ناحية كركي لكي.. نشاطات متميزة

31
تقرير/ ليكرين خاني

روناهي/ كركي لكي- أكدت الإدارية في مكتب وقف المرأة الحرة في ناحية كركي لكي آيتن بأن عملهم يقتصر على تنمية المرأة في المجتمع، إضافةً إلى العناية بالطفل من خلال العديد من النشاطات تخص المرأة والطفل مثل؛ افتتاح الروضات، والعديد من الدورات التدريبية الخاصة بالمرأة لتنمية دورها في المجتمع.
لا ينكر أحد مكانة المرأة في المجتمع، وأهمية الدور الذي تقوم به، فهي تمثل نصف المجتمع وأكثر، وتساهم في العديد من الأنشطة والفعاليات بصور مختلفة، ولا سيما إن كانت هناك حركة نسائية تدعم المرأة بشكل أو بآخر مثل؛ وقف المرأة الحرة الذي أضحت نشاطاته جلية على الساحة في مختلف مناطق روج آفا والشمال والشرق السوري، ولنكون ملمين بآلية عمل وقف المرأة الحرة وآخر نشاطاته الداعمة للمرأة والمعنية بالطفل أيضاً، كان لصحيفتنا لقاءً مع الإدارية في وقف المرأة الحرة في ناحية كركي لكي آيتن درويش.
“نعمل على تنمية الوعي لدى المرأة”
جاءت فكرة التمكين مع تطور مفهوم التنمية في المرحلة الحالية والتي نسعى إلى الالتزام بمخططاتنا كي نصل إلى المبتغى بشكل فعلي وهو تنمية دور المرأة في المجتمع، وخاصةً فيما يخص مجالات العمل وتطوير المهارات ومساندة المرأة لمواجهة المعوقات التي تواجهها لتتمكن من المشاركة الحقيقة في تنمية المجتمع لتبدأ أولاً من أسرتها الصغيرة نحو المجتمع، هذا ما قالته لنا الإدارية في مكتب وقف المرأة الحرة في ناحية كركي لكي آيتن درويش.
وأضافت آيتن بالقول: “هنالك العديد من الأنشطة التي نقوم بها في مركزنا لها الدور في تنمية دور المرأة في المجتمع والاهتمام بالطفل أيضاً من خلال افتتاح روضات، في الحقيقة نسبة نجاح النشاطات التي نقوم بها في المركز أو خارجه مرهونة بترافقها مع إجراءات ردع فاعلة ونافذة لمظاهر التمييز والعنف ضد المرأة وهذا بترافقها مع برامج توعوية للمرأة لتعريفها بحقوقها، إضافة إلى الدورات التدريبية باختلافها مثل التمريض والخياطة واللغة الكردية والمحاضرات التوعوية التي تشمل ثلاث نواحي وهي؛ ناحية كركي لكي وناحية تل كوجر وديرك، من ضمنها مخيم روج الذي نوليه الاهتمام ونحاول قدر الإمكان مساعدة المرأة هناك لتستطيع الخروج من الحالة النفسية السيئة التي يشعر بها كل لاجئ، وتأمين مستلزماتها ذاتياً”.
برنامج يخص ناحية جُل آغا..
وتابعت آيتن قائلةً: “أما الآن قد فقد وضعنا برنامج يخص ناحية جل آغا، حيث سوف تكون هذه المرة الأولى التي نفعل دورنا هناك من ناحية الدورات التدريبية والمحاضرات التوعوية”.
وبخصوص افتتاح المدارس وحملات التوعية أشارت آيتن بالقول: “وضعت لجنة الصحة برنامج لحملات التوعية الخاص بالمدارس، منذ افتتاحها إلى الآن استطاعت لجنة الصحة أن تزور 15 مدرسة في المنطقة والقرى المجاورة، والمحاضرات تكون متعلقة بتوعية الطلبة على أهمية النظافة، أما على الصعيد العام للمحاضرات الصحية التوعوية تكون هنالك نشاطات في كل فترة مثل؛ إلقاء محاضرات عن سرطان الثدي والأوبئة الموسمية وغيرها من الأمراض التي يستوجب التوعية بأمرها، وتلقى هذه المحاضرات في مختلف مؤسسات الإدارة الذاتية والكومينات”.