سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

الأعمال الخدمية لمكتب المرأة في بلدية قامشلو الشرقية

10
” تقرير/ إيريش محمود ” –

روناهي/ قامشلو ـ صرّحت الرئيسة المشتركة لبلدية قامشلو الناحية الشرقية مزكين حسن عن الأعمال الخدمية من قِبل مكتب المرأة التابع للبلدية، وأكدت بأنه تم إنشاء أربعة عشر محلاً تجارياً لبيع إنتاج المرأة ودخولها في مجال العمل، وأشار إلى أنّ أنهم سيقومون بتأهيل دوار الشرق، ودوار سوني.
بعد ثورة روج آفا والشمال السوري؛ أخذت المرأة دورها في المجالات كافة في المجتمع، وبدأت تعتمد على ذاتها وتكوين استقلاليتها. لذا؛ كان لا بد أن تطور نفسها وتفتح مشاريع خاصة بها لكي تقوي اقتصادها، ونتيجة لذلك بدأت بمشاريع خاصة بها؛ وحققت نجاحات باهرة في المجال الاقتصادي كما في باقي المجالات التي أخذت الريادة فيه.
وبهذا الخصوص؛ كان لصحيفتنا روناهي لقاءً مع الرئيسة المشتركة لبلدية قامشلو الشرقية مزكين حسن التي حدثتنا قائلةً: “من مشاريع مكتب المرأة في بلدية قامشلو الناحية الشرقية، إنشاء أربعة عشر محلاً تجارياً في شارع سيفان المعروف بأربع شوارع، وهدف المشروع دخول المرأة في مجال العمل الاقتصادي، وتوعية المجتمع بأن لا يوجد فرق بين الجنسيين في مجال العمل”.
وأشارت مزكين إلى أنه في الأيام القليلة القادمة ستدخل هذه المحلات في مجال العمل، وسوف يتم توزيعها على أربع عشرة امرأة، وتابعت بالقول: “سيكون استئجار المحلات بالمجان لمدة سنة، حيث سيكون هناك غرفة لإدارة هذه المحلات، بالإضافة إلى حرس للحماية”.
وأضافت مزكين: “من المشاريع المنفذة من قبل مكتب المرأة في بلدية قامشلو الشرقية وبالتنسيق مع مكتب المرأة في مقاطعة قامشلو تم تأهيل رصيف جسر جودي، وإنارة الجسر؛ بالإضافة إلى أعمال الدهان”، وذكرت بأن من المشاريع التي سيتم تنفيذها في المرحلة القادمة هي؛ أعمال الدهان لمنصفات الطريق من جسر جودي وصولاً إلى دوار سوني.
ونوهت الرئيسة المشتركة لبلدية قامشلو الشرقية مزكين حسن بأنه سوف يتم تأهيل دوار الشرق ودوار سوني بشكل عام؛ من حيث “الإنارة، الهيكل، الدهان، الصرف الصحي، وغيرها”، من قبل مكتب المرأة في بلدية قامشلو الناحية الشرقية، وبالتنسيق مع مكتب المرأة في مقاطعة قامشلو.