قرعة الكأس غياب من الأندية ومواعيد غير دقيقة؟؟؟

35
” تقرير/ جوان محمد ” –

روناهي/ قامشلو ـ عادة قديمة ولم تنتهِ بعد، وهي قضية الغياب عن الاجتماعات وقرعة الدوريات في إقليم الجزيرة، دائماً الاتحاد ينبه ولا عقوبة رادعة بهذا الخصوص، والمواعيد للبطولات والدوريات والاجتماعات مستمرة بعدم الدقة ورغم ذلك عجلة الرياضة تمشي، ولكن كيف؟؟؟ لا يهم.
أكثر من نصف الأندية غابت عن قرعة كأس أندية إقليم الجزيرة بكرة القدم للرجال، وكما العادة هم غير مفرغين وما شابه ذلك، والسؤال لأولئك الغائبين بما أنك غير مفرغ فبالإمكان عدم ممارسة الرياضة والاهتمام بعملك بتأمين قوت أولادك، إلا أننا توصلنا إلى نتيجة وهي أن الرياضة باتت مصدر رزق وصفقات منها بيع اللاعبين بعقود علنية ومنها خفية!!!، الرياضة باتت تجارة مربحة ولا أحد قادر لإنكار ذلك لدى الكثيرين، والضريبة الكبرى تدفعها رياضتنا والمساكين اللاعبين الذين يتم التجارة بهم بدون علمهم.
الاتحاد الرياضي أيضاً غير مبالي والأهم لدى الكثير من المكاتب هو الانتهاء من الروزنامة الرياضية قبل نهاية العام، في الوقت نفسه تغيب العقوبات عن كل نادٍ يغيب عن الاجتماعات ولا يعطي أي اعتبار لا لرياضة الإقليم ولا للاتحاد الرياضي بإقليم الجزيرة.
نقاشات حادة سبقت سحب قرعة الكأس، وليهدأ بعدها الجميع وبعد تأخر لأكثر من نصف ساعة عن التوقيت المحدد للبدء بالاجتماع، تم سحب القرعة، والتي كانت على الشكل التالي:
الدور الأول:
1- الاتحاد × شبيبة الحسكة.
2- جوانن عامودا × دجلة.
3- آشتي × قنديل.
4- الأخوة والسلام× جوانن باز.
5- شبيبة تل كوجر× سري كانيه.
6- أهلي عامودا × فدنك.
تلعب الأندية في أرض محايدة في الدور الأول فقط وبنظام خروج المغلوب، وباقي الأدوار هي بنظام الذهاب والإياب.
الدور الثاني:
7- الفائزمن (6) × خبات.
8- جودي × الأسايش.
9- الفائزمن (2) × واشوكاني.
10- الفائزمن (5) × الصناديد.
11- برخدان × قامشلو.
12- الفائز من (1) × عمال الجزيرة.
13- الفائز من (4) × سردم.
14- الفائز من (3) × الطريق.
الدور الثالث:
– الفائز من (7) × الفائز من (9).
– الفائز من (8) × الفائز من (10).
– الفائز من (11) × الفائز من (13).
– الفائز من (12) × الفائز من (14).
الدور النصف النهائي:
– الفائز من (15) × الفائز من (17).
– الفائز من (16) × الفائز من (18).
المباراة النهائية:
الفائز من (19) × الفائز من (20).
وحدد مكتب كرة القدم تاريخ 25/9/2019، موعداً لانطلاق البطولة، علماً بأن بطل النسخة السابقة من الكأس هو نادي سردم وفاز على نادي الأسايش وقتها بهدفين دون رد.