أول فرن خاص بالمرأة في منطقة الكرامة

48
وكالة هاوار –

يشهد فرن خبز الصاج في منطقة الكرامة الخاص بالنساء الذي افتُتح من قبل إدارة المرأة في الرقة إقبالاً كثيفاً من قبل الأهالي على الرغم من افتتاحه منذ مدة قصيرة.
بهدف دعم المرأة وتحفيزها على العمل بالمشاريع الأخرى، افتتحت لجنة المرأة بمنطقة الكرامة فرناً خاصاً بالنساء لخبز الصاج.
ويعتبر الفرن الذي افتُتح في الـ 2 من شهر أيلول، والواقع بجانب مكتب مجلس المرأة بمنطقة الكرامة، الأول من نوعه في البلدة وريفها، ويتردد الأهالي من مختلف القرى بالريف الشرقي من المدينة لشرائه.
بعد عمل دؤوب استمر لمدة شهر كامل، قامت إدارة المرأة بالتنسيق مع لجنة الزراعة والاقتصاد التابعة لمجلس الرقة المدني بتجهيز الفرن من غاز وصاج للخبز، ومدادات للعجن بالإضافة إلى الطحين.
ويعملن في الفرن 8 نساء ضمن ساعات مختلفة فهن مقسمات إلى قسمين وكل قسم يعمل ضمن ساعات محددة، فالقسم الأول يباشر العمل في الفرن بدءاً من الساعة الخامسة صباحاً إلى الساعة الواحدة ظهراً أما القسم الثاني فأن عمله يبدأ بعد انتهاء عمل القسم الأول في الساعة الخامسة عصراً.
ويشهد الفرن إقبالاً كثيفاً من قبل الأهالي على الرغم من افتتاحه منذ مدة قصيرة، حيث تصل كمية إنتاج الخبز إلى أكثر من 400 كغ من الطحين، فإنتاج الفرن يصل 1500 رغيف يومياً. ويباع سعر كيلو الخبز الواحد بـ200 ليرة سورية.
فيما تتشارك النساء العاملات في الفرن بالربح الذي يجنينه من بيع الخبز في نهاية كل شهر، بعد استقطاع مصاريف عمل الفرن منه.
الإدارية في لجنة المرأة بمنطقة الكرامة، سوسن الخلف أشارت إلى أهمية افتتاح المشروع وقالت: “هناك إقبال كبير من أهالي المنطقة لشراء خبز الصاج على الرغم من افتتاحنا للفرن منذ مدة قصيرة لا تتجاوز الأسبوع، لذا فقد زاد الطلب عليه فقمنا بزيادة إنتاج الكمية”.
وتابعت سوسن الخلف بأن الهدف من هذا المشروع يكمن في حاجة بعض النساء ممن ليس لديهم القدرة للعمل في مجالات أخرى وفي الوقت نفسه بحاجة إلى مردود مادي لذا فأن هذا الفرن يساهم في رفع المردود المادي لديهن.
وقالت سوسن بأنهن سوف يعملن على دعم النساء بمشاريع زراعية بمنطقة الكرامة والأرياف التابعة لها.
ويعتبر هذا المشروع من المشاريع التي سوف يتم دعمها بشكل دائم من قبل إدارة المرأة بالكرامة، والذي يساهم بشكل إيجابي بتقوية اقتصاد المرأة بشكل كامل ومشاركتها الفعّالة في تطوير المجتمع.
ويأتي افتتاح الفرن من ضمن سلسلة المشاريع الداعمة للمرأة، حيث افتُتح قبل شهرين مشروع البيوت البلاستكية للنساء بمنطقة رقة سمرة، ودورات محو الأمية، ودُعمت تلك المشاريع لتكون على استعداد دائم بفتح مشاريع أخرى من شأنها أن تُحسّن وترفع المستوى الاقتصادي للمرأة.