سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

الملوخية طبق شهي وفوائد جمّة

22
” محمد صالح حسين ” –

تعتبر الملوخية نوع من أنواع النباتات الزهرية وتحتاج إلى طقس دافئ حيث إنها لا تتحمل البرودة، وهي من أشهر الأطباق يتم تحضيرها في مصر وبلاد الشام والسودان.
وللملوخية فوائد عديدة منها ما يلي:
ـ إن المادة الغروية الموجودة بالملوخية لها تأثير ملطف وملين ومهدئ لأغشية المعدة والأمعاء، بجانب أن الملوخية منشطة لحركة الأمعاء بسبب احتوائها على الألياف السيلولوزية، وهي بهذه الطريقة تعمل على مقاومة الإمساك وما يترتب عليه مشاكل القولون والجهاز الهضمي.
ـ لذلك فهي سهلة الهضم ومشهية ولها تأثير ملطف على المعدة، ولها دور كبير في تهدئة الأعصاب والتي تؤثر بالطبع على راحة المعدة.
ـ تعتبر مادة الكاروتين الموجودة في الملوخية هي المادة الواقية التي تمنع مرض (البلاجرا) والذي يؤدي إلى تشقق الجلد وتقرحه وخاصة “عندما يتعرض للشمس”.
ـ كما أن حمض النيكوتينيك أو الريبوفلافين أحد مركبات فيتامين (ب) الذي يوجد بالملوخية يعمل كمضاد للالتهابات وقروح الفم وظهور القشور الدهنية حول الأنف.
  ـ وتعمل المواد المضادة للأكسدة بالملوخية أيضاً على الوقاية من التجاعيد الذي يظهر بالجلد مصاحباً لأغراض الشيخوخة، بجانب أن فيتامين(أ) يعمل على زيادة نمو الشعر والأسنان واللثة.
ـ لا تتوقف الملوخية عند فوائدها الغذائية للجسم فحسب وإنما تمتد إلى كونها منشط جنسي بامتياز حيث أثبتت الأبحاث العلمية أن فيتامين (أ) الموجودة بنسب عالية في نبات الملوخية أكثر من باقي الخضروات الأخرى.
ـ الملوخية تعمل على أداء الموصلات العصبية بالجسم وأيضاً على منع تخثر الدم، مما يجعل الملوخية نباتاً مساهماً في العملية الجنسية، حيث تعمل على زيادة تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية وهي نفس آلية المنشطات الجنسية الكيميائية.
ـ الملوخية تحتوي على عنصر المنغنيز الذي يساعد على زيادة إفراز هرمونات الخصوبة لدى المرأة وبالتالي يعمل على وقايتها من العقم.
ـ تعتبر الملوخية الغذاء المثالي للحوامل حيث أنها من أكثر الأغذية النباتية لاحتواها على فيتامين (أ) وهي من أهم الفيتامينات التي تساعد الحفاظ على صحة الأم وجنينها.
ـ وتحتوي الملوخية على مادة الجلوكوسيد كوكورين وهي مادة تتميز ببعض المرارة في طعمها تساعد على تكوين كريات الدم الحمراء ومعالجة فقر الدم الذي يصاحب فترات الحمل الأولى.
ـ فضلاً على احتوائها بكميات مناسبة من فيتامين (ج) المعروف بقدرته على وقف النزف وتكسر كريات الدم الحمراء.
ـ كما أنها تحتوي على عنصر الحديد الضروري لتعويض الهيموكلوبين الدم.
ـ المساعدة في تمثيل المواد السكرية والمحافظة على سلامة الجهاز العصبي وظهور أمراض تورم الساقين الذي يؤدي تدريجياً إلى ضعف لعضلات والأطراف.
ـ تتميز الملوخية الناشفة أو اليابسة المجففة عن الخضراء أو الطازجة مثلاً: تحتوي الملوخية الخضراء على نحو 3،83 % من البروتين بينما الملوخية اليابسة المجففة تحتوي على نحو 22،8 % من البروتين. ومن المعروف أن البروتينات ضرورية  جداً لنمو وبناء أنسجة الجسم.
ـ الملوخية تعمل على تقوية البصر وتنشيط القلب والدورة الدموية لذلك تفيد في حالات انخفاض ضغط الدم والوهن العام.