تأهيل موقع الكرين الحراجي

31
تقرير/ مصطفى الخليل *

روناهي/ الطبقة – بدأت لجنة الاقتصاد على تأهيل موقع الكرين الحراجي لأهميته البيئية للمنطقة من خلال تنقية الجو ومنع انجراف التربة، كما أن اليباس وصل في الموقع إلى نسبة تصل لـ 70% من أشجار الموقع.
تعمل الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة ممثلة بلجنة الاقتصاد على تأهيل المواقع الحراجية التي تنتشر في محيط منطقة والتي تبلغ عددها 17 موقع حراجي في المنطقة، تعرض الأغلب لليباس نتيجة الإهمال والقطع العشوائي.
وبدأت لجنة الاقتصاد بالتعاون مع شركة تطوير المجتمع الزراعي بتأهيل موقع الكرين الحراجي والذي يتألف من ثلاثة مواقع، تعرض لليابس بنسبة كبيرة تصل إلى 70% حسب لجنة الاقتصاد.
17 موقعاً حراجياً في الطبقة
وللاطلاع أكثر على مشاريع لجنة الاقتصاد في تأهيل المواقع الحراجي المحيطة بالمنطقة ونخص بالذكر موقع الكرين؛ كان لنا لقاء بهذا الخصوص مع الرئيس المشترك للجنة الاقتصاد في الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة أحمد سليمان الذي أكد أنه يوجد عدد كبير من المواقع الحراجية في منطقة الطبقة تبلغ عددها أكثر من 17 موقعاً حراجياً بمساحة تقدر بـ 13500 هكتار، وتعرضت تلك المواقع في الأغلب للإهمال والقطع العشوائي، وبدأ العمل من قبل لجنة الاقتصاد على تأهيل موقع الكرين الحراجي والذي يتألف من ثلاثة مواقع (1 ـ 2 ـ 3) وكان لهذا الموقع أهمية خاصة كونه المصدر الأساسي لتنقية المناخ في المنطقة وتثبيت التربة في المنطقة الغربية من مدينة الطبقة.
نسبة اليباس في أشجار الموقع 70%
وقال سليمان: “بعد تقييم وضع الأشجار كل من “الزيتون، الرمان، والفستق الحلبي الموجودة في المواقع الثلاثة تبين أن نسبة اليباس في الأشجار تتفاوت في بعض المواقع تصل إلى 70% وأما نسبة الأشجار التي تتعرض لليابس؛ فتصل إلى نسبة 30% فقط”.
تأهيل الموقع بالتزامن مع تأهيل المشتل الزراعي
وذكر سليمان أن مشروع تأهيل موقع الكرين في المرحلة الأولى سيركز على تأهيل المنطقة المحيطة بالمشتل الزراعي من خلال تأمين محرك كهربائي؛ بالإضافة إلى إيصال المياه للمنطقة، وسيتم وضع دراسة وفق عدد الأشجار المتبقية والتي تحتاج إلى تقليم والاهتمام بها، وأن يكون تأهيل الموقع بالتزامن مع تأهيل المشتل الموجود في الموقع لتأمين الغراس اللازمة والملائمة للمنطقة، وهذا العمل يتم إنجازه بالتعاون مع شركة تطوير المجتمع الزراعي.
تنوع الأشجار في الموقع
ونوه الرئيس المشترك للجنة الاقتصاد في الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة أحمد سليمان في نهاية اللقاء أن اللجنة تحاول إدخال الموقع في الخطة الزراعية لهذا العام، أما عن عدد الأشجار في الموقع فلا توجد إحصائيات دقيقة لعددها وهي متنوعة وأشجارها بين النخيل، الزيتون، الفستق الحلبي، وبعض الأشجار الحراجية والمزروعة في الموقع كمصدات للرياح في محيط الموقع الحراجي.