كيلو عيسى: “الوحدة الكردية ستحدّ من المخططات التي تستهدف الكرد”

46
تقرير/ سلافا أحمد –

مركز الأخبار ـ دعا عضو اللجنة المركزية في الحزب الديمقراطي الكردي السوري  PDKSكيلو عيسى إلى ضرورة عقد المؤتمر الوطني الكردستاني كحلّ وحيد للحد من المؤامرات والمخططات التي تستهدف الوجود الكردي.
مع استمرار مساعي عقد المؤتمر الوطني الكردستاني في روج آفا، ومماطلة بعض الأحزاب الكردية عن مشاركة المؤتمر، دعا عضو اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكردي السوري كيلو عيسى خلال لقاء خاص لصحيفتنا “روناهي” جميع الأحزاب السياسية الكردية والشخصيات المستقلة بالسعي لعقد المؤتمر الوطني الكردستاني لإنشاء وحدة كردية تتمكن من الحد من المؤامرات والمخططات التي تستهدف وحدة الصف الكردي ووجودها وحقوقها المشروعة.
وقال عيسى: “إن انعقاد المؤتمر الوطني الكردستاني سيشكل مرجعية سياسية للشعب الكردي في روج آفا وكافة أجزاء كردستان من خلال الخروج بقرارات موحدة من المؤتمر، وخطوات لتوحيد الصف الكردي والوقوف في وجه أيّ تهديد وخطر يستهدف الوجود الكردي”.
وأضاف: “إن دعوة ومساعي المؤتمر الوطني الكردستاني لعقد مؤتمر يهدف لإنشاء وحدة الصف الكردي وطرح آراء ومقترحات من أجل القضية الكردية لخدمة مصالح الشعب الكردي في هذه المرحلة تعتبر خطوة جيدة”.
وأشار إلى أنه في هذه المرحلة الحساسة التي يمر بها شعوب المنطقة والتي تعتبر مرحلة مصيرية للشعب الكردي، يتطلب عقد مؤتمر وطني يتمكن من إنشاء مرجعية سياسية لكافة الأحزاب الكردية، وأكد: “لذا على الأحزاب الكردية أن تبدي موقفها حيال هذا المؤتمر، وتؤكد مشاركتها فيه؛ كون انعقاد هذا المؤتمر يخدم متطلبات الشعب الكردي حيال ما يجري على الساحة الكردستانية عامة وروج آفا بشكل خاص”.
مؤكداً: “إن الظروف مهيأة لتوحيد الصف الكردي ويتطلب من الشعب الكردي الضغط على الأحزاب السياسية في هذه المرحلة المصيرية وتشكيل مرجعية سياسية تمثل الشعب الكردي في المحافل الدولية برأي موحد ومشترك”.
وحول تماطل بعض الأحزاب السياسية بمشاركتها في المؤتمر؛ دعا عضو اللجنة المركزية في الحزب الديمقراطي الكردي السوري PDKS كيلو عيسى لجنة المؤتمر الوطني الكردستاني KNK – روج آفا في التسارع إلى عقد المؤتمر الوطني، وعدم انتظار تلك الأحزاب التي تماطل بمشاركتها في المؤتمر؛ كونها لا ترغب بمشاركة المؤتمر أساساً، وقال: “ماذا سنتأمل من جهات ارتمت في أحضان أعداء الشعب الكردي بالمشاركة في مؤتمرات لا تخدم مصالح الشعب الكردي؟!!”.