مدرسة نمور التايكواندو اسم يسطع دولياً

34
” تقرير/ جوان روناهي “-

روناهي / قامشلو ـ ليس بغريب عن أبطال مدرسة نمور التايكواندو التألق مجدداً وجلب الميداليات الملونة لروج آفا، وهذه المرة كانت في بطولة بيروت الدولية المفتوحة للتايكواندو والمصنفة عالمياً ” G1″، والتي شهدت مشاركة واسعة من مختلف دول العالم.
مدرسة نمور التايكواندو والتي تعد من أهم أعمدة رياضة التايكواندو في روج آفا، وهي من يجلب لاعباتها ولاعبيها الميداليات الملونة من الذهب والفضة والبرونز على الدوام في المحافل الدولية.
وبعد التألق ببطولات الأردن وباشور كردستان جاء التميز والإنجاز التاريخي للمدرسة بالفوز بالعديد من الميداليات في بطولة بيروت المفتوحة للتايكواندو المصنفة عالمياً G1.
التي كانت بمشاركة ٢٦دولة و٦٠ فريق حول العالم، وتجاوز عدد اللاعبات واللاعبين المشاركين الـ ٦٠٠، وذلك في ملعب مجمّع نهاد نوفل في زوق مكايل تحت إشراف الاتحاد الدولي للعبة، وهي النسخة الثانية من البطولة.
وكانت نتائج لاعبات ولاعبي المدرسة وحصتهم من البطولة كالتالي:
1ـ البطلة الدولية: دليار حسين تأهلت إلى النهائي وحققت الميدالية الفضية.
2ـ البطلة الدولية: آلا حسين تمكنت من الوصول إلى النصف النهائي وحققت البرونزية.
3ـ البطلة الدولية: يارا عبد الغفور حصلت على البرونزية.
4ـ البطل الدولي: محمد سعدون تمكن من الوصول إلى دور الثمانية وجاء تصنيفه خامساً في الوزن.
ومدرسة نمور التايكواندو في الحسكة تخرج منذ أعوام مئات اللاعبات واللاعبين المميزين على الصعيد المحلي والدولي، ودائماً يضعون البصمة المميزة لروج آفا في كل مشاركة خارجية.