بيانكا بعد الفوز بأمريكا المفتوحة: لم أنتهِ بعد

14
قالت الكندية بيانكا أندريسكو، التي تغلبت على سيرينا وليامز؛ لتحرز لقب أمريكا المفتوحة للتنس، وهو الأول لها في البطولات الأربع الكبرى، إنها لم تنتهِ بعد، خلال جولتها الإعلامية.
ومنذ حصد اللقب في مشاركتها الأولى في قرعة الدور الرئيسي في نيويورك، خضعت بيانكا أندريسكو لجلسة تصوير بكأس البطولة في مركز روكفيلر، وظهرت في العديد من البرامج الأمريكية للحديث عن انتصارها.
وأبلغت بيانكا أندريسكو، 19عاماً، برنامج “جود مورنينغ أمريكا”: “لم أتخيل أن الأمر سيكون محموماً بهذا الشكل، لكن لن أشتكي. هذا إنجاز مذهل حقاً لكن يجب أن أعتاد على هذا الشعور. لم أنتهِ بعد”.
وقدمت بيانكا أندريسكو، أداء مذهلاً ومبهراً لتفوز (6-3)، و(7-5)، وتحرم سيرينا المصنفة الأولى عالمياً سابقاً من معادلة الرقم القياسي، بـ24 لقباً في البطولات الأربع الكبرى.
وقفزت اللاعبة الكندية، إلى التصنيف الخامس عالمياً، وهو الأفضل في مسيرتها بعد عام من وجودها خارج أول 200 مصنفة عندما لم تكن معروفة للكثيرين في بلادها.
لكن يجب على بيانكا أندريسكو الاعتياد على مكانتها كلاعبة شهيرة إذ خطفت عناوين وسائل الإعلام في كندا.
وقالت بيانكا أندريسكو لبرنامج لايف ويز كيلي أند رايان: “الأمر لم يتراجع. لم تُتح لي فرصة التفكير فيما يحدث في حياتي الآن. كان عاماً مجنوناً لي والإمساك بهذه الكأس أمر رائع”.
وأشارت بيانكا أندريسكو إلى أنها قضت وقتاً طويلاً للنظر في رحلتها إلى لقب أمريكا المفتوحة.
وأضافت لبرنامج جود مورنينغ أمريكا: “بدأت لعب التنس بعمر سبعة أعوام ومنذ ذلك الحين كنت أحلم بهذه اللحظة”.