افتتاح مدارس مقاطعة الشهباء وناحية شيراوا

57
 تقرير/ شيار كرزيلي  –

 روناهي- الشهباء- لا تتوقف الحياة مهما تغيرت ملامحها، وكيفما دارت رحاها، وتبقى الطموحات والأحلام والتمنيات في أفق المُجدين والمثابرين، غير مستحيلة، وتتلاشى الصعوبات وتزول بالمثابرة والإرادة، وكذلك هو حال مُهجري عفرين في مقاطعة الشهباء الذين يصنعون حياة جديدة تُرسم للغد الأجمل.
اُفتتح يوم الأحد 8/9/2019 في مقاطعة الشهباء وناحية شيراوا المدارس العائدة للمقاطعة لاستقبال العام الدراسي 2019-2020 حيث قام الطلاب بالتوجه إلى المدارس منذ ساعات الصباح الأولى بأعداد كبيرة.
 ويذكر بأن لجنة تدريب المجتمع الديمقراطي قامت بتحضير المدارس من ناحية توفير المقاعد والأدوات التي تنقص الصفوف من أجل استقبال العام منذ بداية الشهر الثامن كما بدأ دوام الإدارة المدرسية منذ تاريخ25/8/2019.
وتحدثت الإدارية في لجنة تدريب المجتمع الديمقراطي في ناحية شيراوا زينب غوباري قائلة: قامت الإدارات المسؤولة عن المدارس بالدوام المدرسي من تاريخ 25/8/2019من أجل قبول الطلبة ومتابعة وضع المدرس والصفوف وما تحتاجه من نواقص.
وأكدت زينب: “برغم من ما تتعرض لها مقاطعة شيراوا من قصف وانتهاكات بشكل دائم من قبل المرتزقة وجيش الاحتلال التركي إلا أننا مصممين على المقاومة لأننا نعرف ما يهدف إليه الاحتلال وهو تفريغ المقاطعة من السكان الأصليين كي يتسنى له احتلالها”.
زينب أضافت: ” نواجه من جهة أخرى ضغوطات من النظام السوري الذي يقوم بفرض التدريس باللغة العربية ويمنع التدريس باللغة الأم، وجميعنا رفضنا الانصياع لهذه الضغوط وقمنا بفتح المدارس ، ونحن مصممين على المضي في التدريس بالمناهج الكردية ومعنوياتنا عالية حيث إن عدد الطلاب كبير جداً”.
وأضافت الرئيسة المشتركة لكومين في قرية غريبكي شيرين حسن بأنهم يقومون بالتنسيق مع المدرسين من أجل زيارة  العائلات لتوعيتهم للاهتمام بأطفالهم وتشجيعهم على الدراسة كي لا يبقوا بعيدين عن العلم والثقافة ولا تأثر الحرب على مستقبلهم.
وفي ناحية تل رفعت أكد رئيس مجلس التعليم في الناحية عبد الحميد عبد الحميد بأنهم قاموا بتحضيرات جيدة في هذا العام، حيث كان هنالك دورات مكثفة للمدرسين، كما قمنا بالتنسيق مع مجلس الناحية ومجلس البلدية من ناحية تأمين الخدمات ومنها تأمين المياه والكهرباء كما هنالك العديد من الطلبة المقيمين بحلب يتصلون من أجل القدوم للمقاطعة والالتحاق بالمدارس.
وأكدت مديرة مدرسة المجمع التربوي في ناحية تل رفعت إلهام كوتو أن هنالك إقبال كبير واندفاع وروح معنوية عالية من الطلاب.
 فقد بلغ عدد الطلاب في ناحية تل رفعت منذ اليوم الأول بأكثر من 2400 طالب وطالبة، مع العلم بأنه كان عدد الطلاب العام المنصرم كان بقرابة 2300طالب وهذه يدل على اهتمام المجتمع بناحية التعليم.
كما أكد مدرس مادة التاريخ في ناحية تل رفعت صادق بركات قائلاً:  “هنالك أعداد كبيرة من الطلبة كانت غير متوقعة بحضورها في اليوم الأول من الافتتاح المدرسي، كما واجهتنا مشكلة قلة مقاعد للطلبة، وأضاف صادق: “تكمن أهمية اليوم الأول في أنه يتم فيه التعارف بين الطلاب وبين الطالب والمعلم”.
 صادق بركات اختتم حديثه بالقول: “ما يتوجب من المعلمين في اليوم الأول أن يقوموا بتوجيه رسالة للطلاب قادرة بأن تصل قلوب التلاميذ. لأن هذه الرسالة سوف تحمل صورة في ذهن الطالب عن المعلم، فالمعلم يجب أن يمتلك أسلوب خطابة قوية قادرة أن تزرع الحب والصدق والثقة في قلب الطالب”.