بيريفان خالد: “تجربة الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا أثبتت نجاحها”

61
استطاعت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بعد مضي عام من تأسيسها تقديم العديد من الخدمات الأساسية لمناطق شمال وشرق سوريا، وتمكنت من خلال تجربتها الناجحة من استقطاب العديد من الوفود الدولية التي باركت هذه التجربة، وتعمل الآن بثلاثة مجالس وسبع إدارات؛ وهذا ما أكدته الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا بيريفان خالد.
أعلن عن تشكيل الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا استناداً لقرار المؤتمر التأسيسي الثالث لمجلس سوريا الديمقراطية الذي انعقد بمدينة الطبقة في السادس عشر من شهر تموز عام 2018 وتمخض عنه تشكيل هيكل إداري ينسق الخدمات فيما بين المناطق المحررة والإدارات الذاتية الديمقراطية في مناطق شمال وشرق سوريا.
كما وتمخض عن البيان الختامي الذي استكمل أعماله بناحية عين عيسى إعداد اللجنة التحضيرية لتشكيل الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بتاريخ 6-9-2018 خلال اجتماع ضم 70 عضواً من مختلف الإدارات في شمال وشرق سوريا والبالغ عددها سبع إدارات في مقر مجلس سوريا الديمقراطية. وخلال الاجتماع تم تشكيل المجلس العام للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا والبالغ عددهم 70 عضواً وعضوة وذلك من خلال التشاور مع الإدارات الذاتية والمجالس المدنية خلال الاجتماع.
ويتألف المجلس العام للإدارة الذاتية من 70عضواً وعضوة منهم 49 عضواً من المجالس التشريعية في مناطق الإدارات الذاتية والمجالس المدنية، و21 عضواً من التكنوقراط، تم التوافق عليهم من خلال اللجنة التحضيرية ومناقشة الإدارات الأخرى.
ويعقد المجلس العام جلساته كلما دعت الحاجة للمصادقة على الأنظمة والقوانين الصادرة عن المجلس التنفيذي ومناقشة المشاكل والصعوبات التي تواجه الإدارات السبع ومشاكل الأهالي في مناطق الإدارة الذاتية، حيث يعتبر القرار نافذاً بعد التصويت عليه من قبل غالبية أعضاء المجلس. كما وتم انتخاب كل من “سهام قريو وفريد عطي” كرئاسة مشتركة للمجلس العام للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، وانتخاب الديوان العام للمجلس المؤلف من خمسة أعضاء، وانتخاب الرئاسة المشتركة للهيئة التنفيذية بيريفان خالد وعبد حامد المهباش.
المجلس التنفيذي ومهامه
وكلّفت الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي عبد حامد المهباش وبيريفان خالد بتشكيل هيئات ومكاتب الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، وبعد انتهائهم من تشكيل هيئات ومكاتب الإدارة الذاتية، منحت هيئات ومكاتب الإدارة الذاتية الثقة من قبل المجلس العام بتاريخ 3-10- 2018. ويضم المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا ضمن هيكليته التنظيمية عشر هيئات وسبع مكاتب ودائرة وهي “هيئة الاقتصاد والزراعة، الصحة والبيئة، المالية، التربية والتعليم، الداخلية، الشؤون الاجتماعية والعمل، المرأة، الثقافة، الشباب والرياضة، وهيئة الإدارات المحلية”، أما المكاتب التابعة للمجلس التنفيذي فعددها سبعة وهي “مكتب الدفاع، الأديان والمعتقدات، الاستشارية، الإعلام، النفط والثروات الباطنية، التنمية والتخطيط، ومكتب الشؤون الإنسانية، ودائرة العلاقات الخارجية”، وتحولت “العلاقات الخارجية” من “مكتب” إلى “دائرة” بناءً على مقترح قدمته الرئاسة المشتركة للعلاقات الخارجية، وصادق عليه المجلس العام خلال جلسته التي عقدت بتاريخ السابع من شهر نيسان لعام 2019، ليصبح اسمها دائرة العلاقات الخارجية. وصادق المجلس العام للإدارة الذاتية على الأنظمة الداخلية للهيئات العشر ومكتب الإعلام ودائرة العلاقات الخارجية، ومكتب الدفاع بينما سيصادق على الأنظمة الداخلية لبقية المكاتب خلال جلساته في الفترة المقبلة.
مجلس العدالة ونظام الرئاسة المشتركة
ويضم مجلس العدالة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا 13 عضواً من أصحاب الخبرات والشهادات الحقوقية ولهم باع طويل في العمل الحقوقي، وتم ترشيحهم من قبل اللجنة التحضيرية والذي استمر العمل عليه لستة أشهر، وتم الإعلان عن التشكيل في الـ 25 من شهر نيسان 2019، ويشغل الرئاسة المشتركة للمجلس كل من عماد الكراف وأفين حاج حمو. ويطبق نظام الرئاسة المشتركة في كافة مجالس وهيئات ومكاتب الإدارة الذاتية باستثناء هيئة المرأة فتتألف من الرئيسة فقط، وتتألف الهيئة الرئاسية للمجلس التنفيذي من الرئاسة المشتركة عبد حامد المهباش وبيريفان خالد، وخمسة نواب وهم “فرهاد الشبلي، حمدان العبد، اليزابيث كورية، رياض الهفل، أمينة أوسي”. والإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا هي إدارة تنظيمية تنسيقية بين الإدارات الذاتية والمدنية السبع مع مراعاة خصوصية كل إدارة.
وبخصوص آلية التنسيق بين هيئات ومكاتب الإدارة الذاتية مع اللجان والهيئات المماثلة لها في الإدارات الذاتية والمدنية السبعة تكون على شكل اجتماعات شهرية دورية، للوقوف على واقع العمل وتقييمه وتذليل الصعوبات التي تعترض عمل كل منها إن وجدت، وكذلك من خلال جولات مكاتب وهيئات الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا على الإدارات السبع، وتختلف المصطلحات في الإدارات السبع بالنسبة للجان المماثلة لهيئات ومكاتب الإدارة الذاتية، حيث يطلق اسم لجنة أو مكتب في الإدارات المدنية “الرقة، الطبقة، منبج، ودير الزور”  وهيئة في الإدارات الذاتية “الجزيرة، عفرين، الفرات”، لكون الإدارات المدنية حديثة التشكيل، وتتخذ الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بلدة عين عيسى التابعة لمقاطعة  تل أبيض (كري سبي) بإقليم الفرات مقراً لها.
أعمال على الصعيدين الداخلي والخارجي
تمكنت الإدارة الذاتية من إعادة إعمار البنى التحتية في كافة مناطق شمال وشرق سوريا خصوصاً التي تحررت حديثاً من مرتزقة داعش” الرقة والطبقة ودير الزور”.
وفي هذا السياق؛ تحدثت الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بيريفان خالد لوكالة أنباء هاوار؛ قائلة: “استطاع المجلس التنفيذي ومن خلال الهيئات الخدمية تقديم الخدمات الأساسية للمواطنين خلال العام الأول من التأسيس، فقد قامت الهيئات بإعادة تأهيل القطاع الصحي والتربوي والخدمي من مياه وكهرباء وطرق وغيرها. إنّ عمل الإدارة الذاتية هو التنسيق بين هيئاتها واللجان المماثلة لها في الإدارات السبعة، ويتم ذلك من خلال الاطلاع على أعمالهم بشكل شهري وتقييمها وحثهم على بذل المزيد من الخدمات للمواطنين”.
واختمت الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بيريفان خالد حديثها بالقول: “إن تجربة الإدارة أثبتت نجاحها منذ عامها الأول، وذلك بقدرتها على تنسيق العمل فيما بين الإدارات الذاتية والمدنية السبعة التابعة لها، وعلى الصعيد الخارجي شهدت الإدارة الذاتية انفتاحاً واسعاً على العلاقات الخارجية ولا سيما في إطار زيارات الوفود العديدة وعقد اتفاقيات دولية وغيرها”.