شيوخ عشائر الرقة: “رسالة أوجلان ملؤها السلام والمودة”

60
تقرير/ صالح العيسى –

مركز الأخبار ـ أكد شيوخ عشائر الرقة على أنّ رسالة القائد عبد الله أوجلان للعشائر العربية في شمال وشرق سوريا مليئة بالسلام والمحبة كما أنها تشير لتآخي المجتمع بشعوبه كافة، إضافةً لضرورة النضال الشعبي في الشمال السوري للحفاظ على المنجزات التي تحققت.
أرسل القائد عبد الله أوجلان بتحياته للعشائر العربية في الشمال السوري التي نقلها شقيقه محمد أوجلان أثناء زيارته لجزيرة إيمرالي.
وبهذا الصدد؛ كان لصحيفتنا لقاء مع وجهاء وشيوخ عشائر الرقة، حيث أكدوا على أن الحل للأزمة السورية هو فكر القائد عبد الله أوجلان الذي انتصرت من خلاله شعوب شمال وشرق سوريا على أخطر تنظيم إرهابي عرفته البشرية.
شيخ عشيرة الحليسات محمد الشيخ قال في ذلك : “دعا قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان إلى السلام العالمي بين جميع شعوب الشمال السوري عموماً. نعاهد العالم برمته بأننا باقون بفكر وفلسفة الأمة الديمقراطية ومستمرون إلى أن يعمّ الأمن والسلام كامل التراب السوري”.
وأضاف: “مضمون رسالة القائد الحب والسلام، وفيها أيضاً وصيته بالتآخي بين جميع الشعوب المتواجدة في الشمال السوري التي تشكل جداراً ضدّ أي تهديد يزعزع أمن واستقرار المنطقة، وبفكر القائد تحررت شعوب الشمال السوري من مرتزقة داعش، ونالت المرأة التي عانت من ويلات الحرب خلال الأزمة السورية حقوقها وباتت تشغل حيزاً هاماً على جميع الصعد”.
وبدوره قال شيخ عشيرة الجديدات حامد الخابور: “أبعث بالشكر إلى قائد الأمة الديمقراطية الذي كان له الدور الأكبر بالقضاء على الفكر المتطرف في المنطقة، ونشر الفكر الديمقراطي من خلال حثِّنا على العيش المشترك، وأخوة الشعوب”.
واختتم حديثه قائلًا: “القائد أوجلان كان على تواصل مباشر مع العشائر العربية أثناء تواجده في سوريا لمدة عشرين عاماً، حيث أنه على دراية بطبيعة شعوب المنطقة المسالمة كما يعلم أن السلام هو مطلبنا في أصقاع الأرض، ونحن عشائر الرقة نطالب مجلس الأمن الدولي بالتدخل المباشر، وإطلاق سراح القائد عبد الله أوجلان، وإخراجه من داخل سجن إيمرالي”.