بديع الزمان الجزري أحد أعظم ميكانيكيّي ومخترعي التاريخ

76
إعداد/ غاندي إسكندر –

يعتبر ابن جزيرة بوطان أبو العز إسماعيل بن رزاز الملقب بـ (بديع الزمان الجزري) المولود سنة 1136م، أحد أعظم المهندسين والميكانيكيين والمخترعين في التاريخ، عمل بديع الزمان كرئيس المهندسين في مدينة (آمد) وحظي برعاية حكامها الأرتقيين ودخل في خدمة ملوكهم لمدة 25 سنة وذلك ابتداء من سنة 1174فأصبح كبير مهندسي الميكانيك في بلاطهم.
صمم بديع الزمان آلات كثيرة ذات أهمية كبيرة، وكثير منها لم يكن معروفاً في أي مكان في لعالم من قبل ومن آلاته (آلات رفع الماء، ساعات مائية ذات نظام تنبيه ذاتي، وصمات تحويل، وأنظمة تحكم ذاتي) وكثير غيرها، شرحها في مؤلفه المزود برسومات توضيحية والذي أسماه (الجامع بين العلم والعمل النافع في صناعة الحيل) يصف بديع الزمان في أطروحته سنة 1206م، أحد ساعاته المائية المعروفة باسم(ساعة الفيل) والتي تتكون من وزن يعمل على الطاقة المائية على شكل فيل، والعناصر المختلفة للساعة موجودة في بيت على ظهر الفيل يجلس فيه تمثال بشري معمم حوله تماثيل صغيرة لعصافير، وتماثيل كبيرة نسبياً مجسمة لتنين صيني وطائر الفينيق المصري، وهذه الساعة تعتبر الساعة الأولى التي يكون للآلة رد فعل صوتي بحيث تصدر أصواتاً متراكبة بطريقة ميكانيكية بعد فترات معينة من الزمن، ففي هذه الآلة الإنسان الآلي يضرب الصنج، وتغرد الطيور الميكانيكية، مثل ساعة الواق واق القديمة، بعد كل ساعة أو نصف ساعة، وتعد ساعة الفيل مثالاً مبكراً في التعددية الثقافية ممثلة بالتكنولوجيا، فالفيل يمثل ثقافات الهنود والأفارقة ، والتنين يمثل الثقافة الصينية، وطائر الفينيق يمثل الثقافة المصرية القديمة، ويمثل عمل المياه الثقافة اليونانية القديمة، والعمامة تمثل الثقافة الكردية الإسلامية، ويُعد بديع الزمان أول من ابتكر، واستخدم نظام ذراع الإدارة والتدوير (الكرنك) حيث يعتبر من أهم الاكتشافات الميكانيكية على الإطلاق؛ لأنه يحول الحركة الدائرية إلى حركة مستقيمة، ويستخدم الكرنك اليوم في معظم الآلات الصناعية كمحركات السيارات والقطارات والبواخر والدراجات النارية، والمضخات والروبوتات وفي كتابه (رسالة الجزري) يصف الجزري أحد الأجهزة التي أطلق عليها اسم (نافورة الطاووس) والتي صنعها خصيصاً لحاكم (آمد) دياربكر ، وهي على شكل شاب يحمل بيده إبريق ماء وعلى عمامته يقف طائر، وعند دخول وقت الصلاة يتقدم الرجل الآلي ليصب الماء للحاكم، ثم يقدم منشفة ومشط ومرآة وبسبب هذا الاختراع أطلق على بديع الزمان الجزري لقب أبي الإنسان الآلي، كما اخترع الجزري أول آلات رفع المياه حيث استخدم فيها لأول مرة السلسلة الحديدية التي تستخدم اليوم في محركات السيارات كما شرح في كتابه (الجامع بين العلم والعمل) كيفية صناعة الخزانات ذات المفاتيح المشفرة بالأرقام، توفي بديع الزمان الجزري ابن بوطان مهد المبدعين والمتصوفين والكتّاب الكرد سنة 1206م، بعد أن ترك ورائه إرثاً من المخترعات تعد من أعظم الاختراعات.