الإدارة الذاتية تسلم أربعة أيتام ألمان من عائلات داعش إلى حكومة بلادهم

86
تقرير / هيلين علي _

روناهي/ ديرك – سلمت الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا يوم الاثنين بتاريخ 19 من شهر آب؛ أربعة أطفال من أفراد مرتزقة داعش إلى ممثلين من حكومة ألمانيا الاتحادية, في أول عملية من هذا النوع مع برلين.
وصل الاثنين بتاريخ 19/8/2019, وفد ألماني برئاسة رئيسة قسم المساعدات القنصلية في الخارجية الألمانية مانجا كليسي وتم استقبال الوفد من قبل نائب الرئاسة المشتركة في هيئة العلاقات الخارجية فنر الكعيط وعضوة هيئة الإدارة سناء دهام ونائبة هيئة المرأة في شمال وشرق سوريا روكن ملا ونائبة هيئة المرأة في إقليم الجزيرة أفين قافور, وذلك في معبر سيمالكا الحدودي في شمال وشرق سوريا.
وخلال اللقاء الذي أجري بين الطرفين, شكرت رئيسة قسم المساعدات القنصلية في الخارجية الألمانية مانجا كليسي الإدارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية على محاربتهم لمرتزقة داعش, وقالت: “العالم مدين لتضحيات قوات سوريا الديمقراطية التي حاربت خطراً يهدد الكثير من الدول العالمية”.
وأكدت مانجا: “إن حكومة المانيا الاتحادية تدعم جميع المساعي لإعادة السلام لسوريا”.
وبدوره أكد نائب الرئاسة المشتركة في هيئة العلاقات الخارجية فنر كعيط بأن الإدارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية تقوم بواجبها الإنساني والأخلاقي تجاه العالم أجمع.
وقال نائب الرئاسة المشتركة في هيئة العلاقات الخارجية فنر كعيط لصحيفتنا “روناهي” على هامش مؤتمر صحفي عقد في معبر سيمالكا الحدودي: “سلمت الإدارة الذاتية أربعة أطفال يتامى من عائلات داعش لوفد من الحكومة الألمانية”, وأوضح: “إن ثلاثة منهم يتامى الوالدين, بينما لا تزال والدة الرابع على قيد الحياة, حيث وافقت على نقله بسبب وضع صحي حرج يعاني منه الطفل”.
وأكد كعيط: “إن الأطفال الذين تم تسليمهم لم يبلغ أكبرهم عمر العشر سنوات، هم ثلاث بنات بينهما شقيقتان وطفلة رضيعة, بالإضافة إلى صبي”.
هذا وخلال المؤتمر الصحفي كرر فنر كعيط نداءه بضرورة إنشاء محكمة دولية لمرتزقة داعش في شمال وشرق وسوريا.