قوى الأمن الداخلي بإقليم الجزيرة تحيل تجار المخدرات إلى العدالة

117
تقرير/ إيفا ابراهيم –

مركز الأخبار – ضمن العمليات والمهام النوعية التي تقوم بها مكافحة الجريمة المنظمة التابعة لقوى الأمن الداخلي في مناطق شمال وشرق سوريا لمكافحة الجنايات وغيرها من الأحداث التي تؤثر سلباً في قوام المجتمع وتعتبر من الجرائم المنظمة، تمكنت المكافحة بتاريخ الثاني من شهر آب الجاري وبعد المتابعة والتحري من إلقاء القبض على أكبر شبكة لإتجار وترويج الممنوعات والمخدرات في حي الكورنيش بمدينة قامشلو، وهي تتألف من أربعة أشخاص ضبط بحوزتهم كمية كبيرة من الممنوعات.
المضبوطات هي كالتالي: ٣٧ كغ من مادة الحشيش المعجون، بالإضافة إلى ١٥ كغ من مادة الهيروئين، فيما توصلت التحقيقات لمعلومات تؤكد بأن مصدر هذه المواد كانت عبر الحدود اللبنانية ومن ثم لسوريا ومنها لمناطق شمال وشرق سوريا .
وفي سياق متصل؛ تمكنت مكافحة الجريمة المنظمة في السابع عشر من شهر آب الجاري من إلقاء القبض على شخص يمتهن الإتجار والترويج بالمواد المخدرة والممنوعات في مدينة الحسكة. فمكافحة الجريمة المنظمة وعبر تعقبها للشخص ومتابعتها للملف عن كثب عبر مصادرها، فقد تمكنت من القبض عليه في كمين محكم في موقع يعرف بدوار البانوراما ضمن المدينة، وعليه فقد ضبطت بحوزته كمية من المواد المخدرة تتألف من: 71 كف حشيش معجون يزن الكف الواحد ٢٠٠ غرام، بالإضافة ١٢١٨٠ حبة كبتاجون، فيما أكدت التحقيقات بأن المواد المخدرة كانت مصدرها مناطق دير الزور، وتم إحالة الأشخاص الذين ألقي القبض عليهم إلى لجنة الادعاء والتحقيق أصولاً، هذا ما أفاده لنا المتحدث الرسمي باسم قوى الأمن الداخلي في شمال وشرق سوريا علي الحسن.
وأهاب علي الحسن بالأخوة المواطنين التعاون مع قوى الأمن الداخلي والإبلاغ عن هذه الحالات لأنها تعتبر خطراً كبيراً على المجتمع وعلى وجه الخصوص الفئة الشابة.