حملة مؤتمر ستار ضد المحتل التركي مستمرة حتى يوم السلام العالمي

100
تقرير / إيفا ابراهيم –

روناهي / قامشلو – تحت شعار “حافظوا على أرضكم وكرامتكم اهزموا الاحتلال وداعش”، أطلق مؤتمر ستار حملة على مستوى شمال وشرق سوريا، للحد من تهديدات الدولة التركية الفاشية.
بعد قيام ثورة 19 تموز في روج آفا وشمال شرق سوريا أثبتت الشعوب قدرتها على حماية نفسها ومحاربة الإرهاب والقوى الظلامية، وحافظت على أمن مناطقها وإدارة نفسها بنفسها، والمرأة تألقت بزيها العسكري وحملها للسلاح ودفاعها عن أرضها وشعبها، فقاتلت بيد وشاركت بالبناء باليد الأخرى، لذا يجب حماية مكتسبات هذا الانتصار الأسطوري.
فالدولة التركية الفاشية تتخوف من الانتصارات التي تحققت في شمال وشرق سوريا بفضل دماء شهدائها لذلك، تتوعد بشن هجمات احتلالية عليها، فالفعاليات والنشاطات من أجل التصدي لهم مستمرة ولم تتوقف، وبخاصةٍ فعاليات مؤتمر ستار، التي أطلقت مؤخراً حملة من أجل هذا الشأن.
المرأة حاربت بعزيمتها
وبهذا الصدد كانت لصحيفتنا روناهي لقاءً مع الناطقة الرسمية باسم مؤتمر ستار في شمال وشرق سوريا، أفين سويد والتي حدثتنا قائلةً: “أن التهديدات الدولة الفاشية ليست الأولى والأخيرة بل ستستمر، وتحاول بشتى الوسائل مهاجمة أبناء شعوب مناطق شمال وشرق سوريا بخاصةً حركة المرأة لكسر إرادتها، ولكن المرأة بعزيمتها حاربت، وأوضح مثال عند إصدارها قوانين خاصة بها، ناهيك عن ذلك فالمرأة الكردية دخلت قصر البرابيت والتي كان يعد أول لقاء من نوعه في تاريخ الحركة الكردية منذ انطلاقتها”.
وأضافت أفين بأن هذه التهديدات لن تنال من إرادة المرأة الحرة، لذا كان لابد من الحاجة لإطلاق حملة على مستوى شمال وشرق سوريا للحد هذه التهديدات.
حملتنا اتسمت بطابع المقاومة والنضال
وتابعت أفين حديثها قائلةً: تحت شعار؛ “حافظوا على أرضكم وكرامتكم اهزموا الاحتلال وداعش”، أعلن مؤتمر ستار حملته في كوباني وذلك في 8 آب، وستستمر حتى 1 أيلول كونه يوم السلام العالمي، وستضمن الكثير من الفعاليات والنشاطات من إلقاء محاضرات ومسيرات وخيم اعتصام”. مؤكدةً بأنه منذ انطلاق الحملة تم نصب خيمة اعتصام في سري كانيه وأخرى في كوباني”.
واختتمت أفين حديثها بأن المرأة ستدافع وستستمر بنضالها حتى آخر رمق لها ضد كل فكر أو تهديد على أرضها وتاريخها والذي يهدد حريتها، مؤكدةً بأنهم لن يسمحون باحتلال أراضيهم وتدنيس مزار شهداء طاهر موجود على أرضهم.
وعلى هذا الأساس لازالت الحملة مستمرة بفعاليتها التي حملت طابع المقاومة والنضال والتصدي لتهديدات الاحتلال التركي حسب ما ذكرته.