فن من نوع آخر…. قصاصات شعر تالف تتحول إلى لوحات مميّزة

63
وكالات –

فن من نوع آخر وإبداع بأنامل مصففة شعر تستفيد من قصاصات الشعر التالفة لترسم لوحات تبهر من شاهدها.
في صالون تصفيف الشعر الخاص بها والواقع على بعد 150 كيلومتراً من العاصمة سكوبي، تستخدم جروزدانوفسكا قصاصات من شعر زبائنها لرسم لوحات لشخصيات محلية وعالمية شهيرة.
وتقول جروزدانوفسكا إنها دائماً ما ترسم صوراَ من قصاصات الشعر على أرض صالونها وأحياناً ترسم زهوراً مستخدمة قصاصات الشعر الأحمر.
وبعدما شاهدت على الإنترنت لوحات من الشعر رسمها مصففون آخرون، قررت محاولة رسم لوحاتها الخاصة وبدأت بلاعب التنس الصربي نوفاك ديوكوفيتش.
وصورت جروزدانوفسكا رسوماتها الإبداعية ونشرتها على وسائل التواصل الاجتماعي حيث جذبت سريعاً انتباه الجمهور ووسائل الإعلام المحلية.
“أمسكت بصورة لنوفاك ديوكوفيتش وبدأت أعمل عليها.. ثم صورت لقطات لصورته ونشرتها على فيسبوك. هكذا بدأ كل شيء تلقائياً إذ وضعت اسم ديوكوفيتش على الصورة وبدأت مواقع الإنترنت تكتب عن الأمر.
عن مصففة الشعر التي رسمت لوحة لديوكوفيتش من الشعر. هكذا حدث الأمر، وقال الصحفيون والقنوات التلفزيونية إنه عمل فريد”.
وتقول جروزدانوفسكا أيضاً إن حسها الإبداعي ينبع من داخلها وإنها تعتبر نفسها فنانة.