الرياضيون في إقليم الجزيرة يشاركون في اختتام مهرجان الشهيدة ستيرفان

50
 تقرير/ جوان محمد –

روناهي/ قامشلوـ في ثورة روج آفا كانت الرياضة جزء هام وطرأت عليها تغيرات هامة وجذرية بفضل هذه الثورة، لذا قام الرياضيون بإقليم الجزيرة بوضع بصمتهم في ختام مهرجان الشهيدة ستيرفان بمناسبة الذكرى السابعة لثورة روج آفا.
وشاركت نوادي ومراكز رياضية بعروض وفقرات رياضية بمهرجان الشهيدة ستيرفان للمرأة الشابة، الذي أقيم في مدن كوباني والطبقة وأختتم بقامشلو على أرضية ملعب شهداء الثاني عشر من آذار، وأكدت المشاركات بأن ثورة روج آفا كانت نقطة التحول الجذرية في مسار رياضة المرأة الشابة التي استطاعت كسر الصعوبات والحواجز أمام ممارستها لهواياتها الرياضية والقيام بدورها الريادي في الحركة الرياضية بإقليم الجزيرة.
سيدات نوادي قنديل وقامشلو ودجلة قمن برسم لوحة في الملعب عبارة عن حروف لاسم القائد وهي “APO”، وسط هتافات المشاركات والحاضرين بتمجيد ثورة روج آفا.
وتم تقديم عرض قتالية لفنون التايكواندو بتفاعل كبير من الجماهير الحاضرة ومن كلا الجنسين ولمختلف الأعمار.
مهرجان الشهيدة ستيرفان اختتم في الذكرى السابعة لثورة روج آفا، وكان تحت شعار “ثورة 19 تموز بحر الفن وحرية المرأة الشابة”، وحضره المئات من أبناء مدينة قامشلو وشخصيات سياسية وممثلون عن الإدارة الذاتية الديمقراطية بإقليم الجزيرة، والشبيبة من مختلف مدن شمال وشرق سوريا، بالإضافة إلى ووفود أجنبية ممن شاركوا في المنتدى الدولي حول داعش.
وغير العروض الرياضية تم تقديم فقرات منوعة منها عرض عسكرية لوحدات حماية المرأة، وعروض غنائية وفنية ومسرحية بالإضافة إلى معرض للصور.