وجهاء عشائر الرقة: “نرفض المنطقة الآمنة تحت الوصاية التركية”

105
تقرير/ صالح العيسى  –

مركز الأخبار ـ تستمر الدولة التركية المحتلة بمطالبة تشكيل منطقة آمنة ضمن الأراضي السورية تحديداً في الشمال السوري الذي ينعم بالأمن أكثر من أي وقتٍ مضى؛ وذلك لإعادة الحكم العثماني المستبد إلى سوريا, وبهذا السياق أكد شيوخ ووجهاء عشائر الرقة رفضهم لوجود الاحتلال التركي في سوريا ولا سيما المناطق التي حررها أبناء العشائر، وقوات سوريا الديمقراطية.
وأكد شيخ عشير الجعابات طلال السيباط رفض أبناء عشائر الرقة التام لفكرة تواجد الاحتلال التركي في أراضي سوريا؛ ذلك أنها المصدر الأكبر للإرهاب في المنطقة، وقال بهذا الصدد: “هدف الاحتلال التركي هو مكاسب استعمارية وليس كما تدعيه بأن إنشاء منطقةٍ آمنة يساعد السوريين على إيجاد ملاذٍ آمن بعيداً عن النزاعات الجارية”.
ومن جانبه؛ قال شيخ عشيرة السبخة محمد السوعان: “يريد أردوغان إيهام السوريين والعالم بهذه المنطقة الآمنة التي يتحدث عنها بين الحين والآخر بأنها لمصلحة السوريين، فهي عبارة عن منطقة لإكمال مشروعه العثماني الإرهابي الذي بدأ به منذ بداية الأزمة السورية”.
وأضاف: “اليوم كما نرى في النزاع الفصائلي الذي يحدث في المناطق التي احتلتها فهي تتحدث عن منطقة لتجميع المرتزقة ثانية في الأرض السورية، وليس عن منطقة آمنة يلوذ بها الشعب السوري”.
ونوه الشيخ محمد السوعان: “نرفض تشكيل منطقة آمنة في شمال وشرق سوريا تحت الوصاية التركية، ونحن سوريون نعرف مصلحة شعبنا وأرضنا جيداً، والحكومة التركية لا تمثل الشعب السوري بتاتاً”.