إلى أين سيصل صوت جان الروح ليستعيد عافيته؟؟؟!!!!

105
تقرير/ بيريفان خليل –

بغصة من قلب يحترق وعينان تشعان بدمعهما أملاً وابتسامة تبشر بأن الغد سيكون أفضل لابنها تحكي لنا الأم بيريفان العمر معاناة فلذة كبدها؛ جان الصغير الطفل المدلل لدى عائلته، أصيب بمرض بعد ولادته ولم يتذوق إلا العذاب والمعاناة، والأم بيريفان مطلبها الوحيد هو شفاء ابنها جان.
الطفل جان لازال في مقتبل عمره سنة ونصف تقريباً من إحدى قرى ناحية ديرك التابعة لمقاطعة قامشلو بإقليم الجزيرة، أصيب بأمراض عدة بعد ولادته وكانت النتيجة إصابته بمرض الأورام في الدم، يعيش مع عائلته المكونة من ستة أشخاص: الأم: بيريفان عمر، الأب: صلاح حسين، جان المريض، وابنة و2 صبيان”.
لم يَعِش طفولته كباقي الأطفال منذ ولادته
ولنتحدث بتفاصيل أدق عن حياة جان ومرضه لابد لنا من سرد المراحل التي مر بها إلى الوقت الحاضر، جان هذا الاسم الذي يوحي إلى الروح ولد ولادة طبيعية كأي طفل كان يمرض كثيراً، بداية أصيب بالالتهاب الصدري ثم قلس معدي، وتم علاجه مدة أربع أشهر من هذين المرضين ولكنه لم يشفَ بشكل كلي فأخذته العائلة إلى قامشلو ليتم فحصه عند طبيب مختص بأمراض الأطفال يدعى قانع محي الدين وهو بدوره سعى لعلاجه لينعم الطفل جان بصحة جيدة، وفعلاً حصل ذلك بعد أسبوع من علاجه تحسنت صحة جان ولكن بقي جسمه ضعيفاً هزيلاً وقد أرجع الدكتور السبب إلى نقص الحديد لديه، وبعدها بفترة تم فحصه من قبل الدكتور دانيش محمود؛ الأخصائي في أمراض الدم والأورام، وهو أيضاً طمأن أم جان على أن ابنها بحالة جيدة، وبعدها بفترة مرض جان ليتم فحصه مرة ثانية فكان مصاباً بمرض “حامل تلاسيميا”. وقبل أن يبلغ من العمر إحدى عشر شهراً أصيب بمرض “ضخام الطحالب” كنتيجة لإصابته بمرض حامل تلاسيميا وبعدها ارتفع الكريات البيض لدية ليبلغ 30 ألف وبعدها بيومين صار 97 ألف، هنا طلب الدكتور دانيش من عائلة جان السفر إلى دمشق لإجراء فحوصات وأخذ “خزعة؛ هي إجراء لإزالة قطعة من النسيج أو عينة من الخلايا من جسمك بحيث يمكن تحليلها في المختبر”.
عمليته تُكلف 84 مليون
سافرت الأم بيريفان مع ابنها جان إلى دمشق ليتم فحصه هناك لتسمع بالخبر المحزن، الأم بيريفان قالت: “أصبحت في موقف أحزنني جداً لن أنساه طوال حياتي ولا أريد أحد أن يتذوقه، بقيت في مشفى المواساة للأطفال ثمانية عشر يوماً كشمعة ذاب ابني أمام عيني يوم بعد يوم خلال مكوثنا في المشفى، أصبح ابني هزيلاً جداً لا لحم يكسو جسده أصبح عظاماً وفوقه الجلد فقط نتيجة نقصان وزنه”.
وأشارت بيريفان أيضاً بأنه طوال الفترة ما بين ولادة جان وحتى الوقت الحاضر وهي تسعى لعلاج ابنها بشتى الطرق ليعيش ابنها كباقي الأطفال دون أن يتعذب ويتأوه.
والجملة التي رددتها الأم بيريفان عدة مرات لدى حديثنا معها هي “سنقوم بمعالجة جان وسنسعى من أجل ذلك بأقصى الإمكانات، ولكن الطرق كلها مسدودة أمامنا فليساعدنا من بمقدوره”.
مرض جان يدعى “أورام في الدم ـ ابيضاض نقوي مزمن CML  وقد أنهك جسده كثيراً فأنه يحتاج إلى إجراء عملية ولكنها مكلفة جداً وبحسب الدراسة والبحث الذي أجرته عائلة جان فأن العملية تكلف 84 مليون ل.س هذا فقط حق المشفى في الأردن وفي السليمانية بالعراق تكلف 25 مليون ل.س فهذا المبلغ باهظ جداً.
لينعم جان بالصحة الجيدة كغيره
عائلة جان تسعى كثيراً لعلاجه في أي منطقة كانت ولكن كما ذكرت والدته الطرق مسدودة، فبقلب يحترق وابتسامه كلها أمل بشفاء ابنها تناشد الجمعيات والمنظمات الإنسانية والمعنية بشؤون الأطفال لدعمهم ومساعدتهم لإخراج جان من هذه الحالة وعلاجه بأقصى سرعة.
اختتمت الأم بيريفان حديثها لصحيفتنا: “نتمنى من المنظمات مساعدتنا لمعالجة طفلي فأنه يتعذب أشد العذاب ليعيد صحته ويعيش كباقي الأطفال منعماً بالصحة، فجان سيشفى أن أُجريت له العملية فحالته الآن تزداد سوءاً فكلما أصابه الالتهاب في أية منطقة بجسده يتفاقم أكثر فكلي رجاء أن يساعدني المعنيين بهذا الشأن”.
لكل من يرغب بمساعدة جان الروح الاتصال على الأرقام التالية:
0931454138 ـ 0991623171