أنجليكه تحاول تضميد جراحها بعد بطولة ويمبلدون

45
قالت لاعبة التنس الألمانية أنجليكه كيربر، إنها مستعدة للمضي قُدماً بعد خروجها من الدور الثاني لمنافسات فردي السيدات في بطولة إنجلترا المفتوحة للتنس.
وكانت أنجليكه كيربر قد فازت باللقب في 2018 على حساب الأمريكية سيرينا وليامز، لكنها خرجت مبكرًا في بطولة العام الحالي، على يد لورين دايفز، لتتراجع في التصنيف العالمي لرابطة لاعبات التنس المحترفات من المركز الخامس إلى الثالث عشر.
وذكرت أنجليكه كيربر عبر حساباتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي “هذا الوقت من العام مختلف تماماً عن العام الماضي”.
وأضافت “سواء كنت قد فزت بالمباراة أم لا، الأمر انتهى ولا يمكن تغييره”. وتوجت أنجليكه كيربر بلقب بطولة أستراليا المفتوحة والولايات المتحدة (فلاشينج ميدوز) في 2016، قبل أن تمر بمرحلة صعبة في 2017، لتنعش مسيرتها العام الماضي بلقب ويمبلدون.
وعانت أنجليكه كيربر تحت قيادة مدربها الجديد راينر شويتلر حيث لم تحقق أي لقب هذا العام، كما خرجت من الدور الأول في بطولة فرنسا المفتوحة (رولان غاروس)، والدور الرابع من بطولة أستراليا.
واختتمت “هناك دائماً صعود وهبوط وتحولات في مسيرتي الاحترافية وأنا أقبلها كجزء من حياتي كرياضية”.