دروع بشرية واعتصامات شعبية على الحدود رافضة التهديدات التركية

116
تقرير/ سلافا أحمد –

روناهي \ كوباني- أكد المعتصمون الذين شكلوا دورعاً بشرية على الحدود التركية أنهم لن يسمحوا بدخول الاحتلال التركي وسيستمرون بمقاومتهم وطالبوا المجتمع الدولي للخروج من صمته المخزي.
على بُعد أمتاراً قليلة من الحدود التركية الفاصلة بينها وبين سورية، أنشئ المئات من السوريين دروعاً بشرية في قرية قره موغ شرقي مدينة كوباني، رفضاً لتهديدات دولة الاحتلال التركي وحشودها العسكرية بالقرب من الحدود.
واعتصموا اعتصاماً مفتوحا،  تحت خيمِ نصبت بالقرب من الحدود التركية، تنديداً بتهديدات الدولة التركية المحتلة على مناطق شمال وشرق سورية وتدخلها في الأراضي السورية، مرددين الشعارات التي تدعوا لأخوّة الشعوب والمقاومة في وجه عدوان الاحتلال التركي.
وخلال الاعتصام رصد مراسلي صحيفتنا آراء المعتصمين حول التهديدات تركية لشن عدوان على مناطق الشمال السوري، ومطالبهم من إنشاء دروع بشرية على الحدود التركية.
لن نسمح بدخول الاحتلال ما دُمنا أحياء
ونددت المعتصمة لطفية محمود بتهديدات الاحتلال التركي على مناطقنا ووصفته بحرب نفسية تسعى من خلالها تركيا إلى زعزعة أمن واستقرار المنطقة.
وأشارت قائلة:” تركيا تحاول مرة أخرى بعد فشل مرتزقتها (داعش) من ضرب مشروع الأمة الديمقراطية ونسيج أخوّة الشعوب، من احتلال هذه المناطق بحجة محاربة الإرهاب وإنشاء منطقة آمنة فيها، لذا نوجه صوتنا لاحتلال التركي إن مناطقنا آمنة ولسنا بحاجة لأي أحد لأمان مناطقنا، ها هي تجربة عفرين أمام أعين العالم، تركية تحتل عفرين أيضاً، فإين الأمن الذي تدّعي تركيا تأمينه للشعب السوري في عفرين؟!!!
مطالبة من المجتمع الدولي بالخروج من صمته المخزي والبعيد من مبادئ الإنسانية، ووضع حداً أمام ممارسات الاحتلال التركي بحق الشعب السوري.
مختتمة حديثها بالقول:” لا نسمح لاحتلال التركي باحتلال مناطقنا التي حررناها بدماء أبنائنا، ولن يحصل هذا ما دمنا أحياء”.
اخرجوا من صمتكم المُخزي
فيما ندد المواطن عبد الزراق محمد تهديدات دولة الاحتلال التركي على مناطق شمال وشرق السوري، مطالباً من المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان الخروج من صمته المخزي، والوقوف أمام ممارسات الاحتلال التركي بحق الشعب السوري”.
بدأ جيش التركي بحشد قواته العسكرية ومدرعاته بالقرب من مدينة كري سبي/تل أبيض وبلدة شيوخ تحتاني غرب مقاطعة كوباني، ويهدد بشن عدوان عسكري على المناطق من الشمال السوري بحسب تصريحات الرئاسة التركية.