حملة إلكترونية تطالب بوقف القصف على باشور كردستان

113
أطلقت منظمات بيئية حملة تحت عنوان “لا لقصف المناطق الحدودية لإقليم كردستان”، مؤكدة عزمها على زيارة القنصليتين الإيرانية و التركية للمطالبة منهما بوقف هجماتهما.
بمبادرة منظمة آفيار للتوعية البيئية، نظمت منظمات بيئية حملة  على المواقع الإلكترونية تحث على مناهضة القصف الذي يطال مناطق باشور كردستان.
وانتشرت شعار الحملة باللغات “الكردية- التركية- والفارسية” في إشارة إلى مخاطبتها الجانبين الإيراني والتركي لوقف هجماتها.
وبحسب ما نشرته وكالة روج نيوز فأن أحد منظمي الحملة ويدعى آسو شكاك أن الحملة بدأت على المواقع الإلكترونية لتحشيد الرأي العام ضد القصف الذي يستهدف الأراضي وسكانها والبيئة، وبعد ذلك يعتزم منظمي الحملة زيارة القنصليتين الإيرانية والتركية للمطالبة منها بوقف الهجمات.
وذكر أيضاً بأنه سيتم زيارة الأحزاب الكردية التي تتذرع بها الدولتين التركية والإيرانية لبحث آلية تفادي وصول الضرر لسكان المنطقة وبيئتها.
ودعا شكاك وزير حكومة باشور كردستان لشؤون البرلمان، إلى استدعاء القنصلين الإيراني والتركي إلى البرلمان وإبلاغهما رفض حكومة باشور كردستان للقصف الذي يطال سكان باشور كردستان وبيئتها.