المشي صباحاً وفوائده

95
أهم فوائد المشي في الصباح:
ـ زيادة طاقة الجسم: ممارسة رياضة المشي في الصباح الباكر تساعد على تنشيط أجهزة الجسم المختلفة، كما أنها تحسّن المزاج على مدار اليوم، بالإضافة إلى أنها تنشط الدورة الدموية، وتزيد توازن الهرمونات في الجسم.
ـ إنقاص الوزن: ممارسة المشي بانتظام في ساعات الصباح الباكر كل يوم تساعد على إنقاص الوزن بشكل كبير، ولكن يجب الانتباه إلى شرب الماء بكمية كافية أثناء ممارسته حتى لا يجف الجسم، لأنه خلال المشي فإن الجسم يتعرق وبالتالي يخسر بعض من سوائل الجسم.
ـ تحسين صحة القلب: أحد أهم الأمور التي تقي من مرض القلب هي الالتزام بالحركة الدائمة، ولا يعني ذلك أنه من الضروري ممارسة التمارين الرياضية الشاقة، وإنما يكفي فقط ممارسة رياضة المشي لمسافة تتراوح بين 5 كيلومترات إلى 6 كيلومترات والنصف، فذلك يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بمرض القلب بنسبة 40% تقريباً، كما أنه يقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية الخطيرة.
 فوائد المشي في الصباح للأطفال:
 للمشي فوائد عديدة للأطفال أيضاً كما للكبار، ومن أهم هذه الفوائد:
ـ رياضة المشي تحسّن من مزاج الأطفال وتجعلهم أكثر هدوءاً وثقةً بأنفسهم كما أنها تزيد من احترامهم لذواتهم بشكل واضح.
ـ المشي فرصة للطفل للقاء أصدقائه والتحدث معهم.
ـ المشي يمنح الطفل بعضاً من الوقت للتفكير بالأمور المختلفة في الحياة. تحسين صحة العقل والجسد لدى الطفل.
ـ حرق الدهون تُعدّ فترة الصباح أفضل وقت للمشي لحرق الدهون، حيث إنّها تُشكّل شكلاً من أشكال التمارين الهوائية التي تساعد على حرق 60% من السعرات الحرارية المتعلقة بالدهون في الجسم وبالتالي تساعد على التخلص منها، بينما تحرق التمارين الأخرى السعرات الحرارية بشكل عام في الجسم.
 فوائد المشي للكبار:
1ـ تخفيف ألم المفاصل تُخفّف ممارسة رياضة المشي من ألم المفاصل حيث إنّ العديد من الدراسات أكدت أن المشي يُقلّل من الألم المرتبط بالتهاب المفاصل، وأنّ المشي كلّ أسبوع مسافة خمسة إلى ستة أميال يمكن أن يمنع من الإصابة به، حيث إنّه يحمي مفاصل الركبتين والوركين والأجزاء المعرضة لهشاشة العظام عن طريق تزليقهما وتقوية عضلاتهما.
2ـ تعزيز المناعة تُعزّز رياضة المشي مناعة الجسم حيث إنّ ممارستها بانتظام يحمي من الإصابة بالإنفلونزا أثناء مواسم الشتاء والبرد، حيث هناك العديد من الدراسات التي أجريت على بعض الأشخاص الذين يمارسون هذه الرياضة خمسة أيام على الأقل في الأسبوع ولمدّة 20 دقيقة في اليوم، حيث كانت النتيجة أنّهم تعرضوا للمرض بنسبة أقل من الذين يمارسون الرياضة مرةً في الأسبوع وتبلغ هذه النسبة 43%، ووجد أيضاً أنّ إصابتهم للمرض كانت بأعراض أكثر اعتدالاً وأخف ضرراً، كما كانت مدّة المرض أقصر.
3ـ انخفاض الشهية بعد ممارسة المشي السريع صباحاً، والحفاظ على النشاط والحيوية طوال اليوم.
4ـ تحسين القدرة على التحمل. رفع معدل ضربات القلب والتمثيل الغذائي.
5ـ الالتزام بجدول زمني يومي، والحدّ من الملهيات.
6ـ الشعور بالطاقة لمدّة ساعات بعد المشي. تحسين قدرة العقل على التركيز.
7ـ التمتع بالهواء الطلق صباحاً. الحفاظ على وزن مناسب وصحيّ.
8ـ مساعدة الجسم على مكافحة أمراض القلب والسكري وارتفاع ضغط الدم.
 9ـ تحسين المزاج، وتقوية العضلات، تحسين التوزان والاتساق في الجسم.