جيش الاحتلال يُطلِق النار على عمال البلدية بالدرباسية

70
يمنع جيش الاحتلال التركي عمال البلدية في الدرباسية من صيانة انسدادات بشبكة الصرف في منطقة محاذية للحدود التركية مع سوريا.
وتشهد مجاري الصرف الصحي في بعض من الأحياء الشرقية بناحية الدرباسية بمقاطعة الحسكة شمالي سوريا من انسدادات كبيرة.
وتؤكد بلدية الشعب في الدرباسية، أنها حاولت صيانة الشبكات التالفة إلا أن جيش الاحتلال التركي أطلق الرصاص على العمال.
وقال المواطن سعد علي لوكالة هاوار: “نعاني كثيراً من الروائح المنبعثة من تجمع مياه الصرف الصحي أمام منازلنا وخاصة في هذا الصيف الحار ودرجة الحرارة يوماً بعد يوم تزداد، نحن لا نستطيع الجلوس على شرفة منازلنا بسب الحشرات”.
وأضاف بالقول: “البلدية لبت نداءنا وأتوا من أجل إصلاح هذه المشكلة، ولكن نحن شاهدنا بأم عيننا كيف أن الدولة التركية كانت تقوم بإطلاق النار على العاملين في هذا الجانب مما جعل من إصلاح المشكلة أمراً صعباً”.
“دولة الاحتلال التركي في كل مرة تمنعنا من إصلاحها”
أما ياسر محمد فأوضح قائلاً: “مياه الصرف الصحي أصبحت مستنقعات في حيّنا، نخاف كثيراً أن تنتشر الأمراض المزمنة بين أطفالنا نتيجة لهذه الروائح”.
نائب الرئاسة المشتركة في بلدية الدرباسية محمد علي صالح، أوضح أنهم في كل مرة يحاولون إصلاح هذه المشكلة، ولكن “دولة الاحتلال التركي في كل مرة تمنعنا من إصلاحها وتقوم بإطلاق الرصاص علينا”.
ولفت علي، أنهم كبلدية للشعب قاموا بإيجاد حلول إسعافية لحل المشكلة، وتابع قائلاً: “قمنا بتحويل هذه الخطوط إلى نهر قرية جطل القريبة من الناحية”.