تسوية وتعبيد طرق مقاطعة كوباني

107
 تقرير/ سلافا أحمد –

روناهي/ كوباني – يعاني أهالي بلدة طاشلوك التابعة لناحية شيران بمقاطعة كوباني من سوء الطرق في القرى؛ نتيجة الإهمال وعدم تصليح الطرقات منذ أعوام عدة، ويطالب الأهالي بلدية الشعب في بلدة طاشلوك ومجلس البلديات بمقاطعة كوباني بالعمل على تسوية وتعبيد طرقاتهم.
ويشتكي أهالي القرى التابعة لمجلس بلدة طاشلوك من سوء الطرقات وعدم تسويتها من قبل بلدية الشعب في البلدة، حيث تزداد معاناة الأهالي في فصل الشتاء أكثر، كون معظم الطرقات غير مُعبّدة، وعند هطول الأمطار بفصل الشتاء تسوء حالة الطرقات، مما يؤدي إلى عدم استطاعة الأهالي استعمال سياراتهم، واستعمال الجرارات عوضاً عنها.
وفي السياق ذاته؛ قامت صحيفتنا “روناهي” بجولة في القرى التي يشتكي أهاليها من سوء الطرقات، ورصد آراء الأهالي.
وحدثنا المواطن حجي شيخ أحمد من قرية سر بحور قائلاً: “نعاني منذ أعوام عدة من سوء الطرقات، طرقاتنا غير صالحة للسير عليها بالسيارات، وفي فصل الشتاء تزداد المعاناة أكثر”.
وطالب أحمد في حديثه بلدية الشعب في بلدة طاشلوك ومجلس البلديات في كوباني بالعمل بأسرع وقت ممكن بإصلاح طرقاتهم”.
أما المواطن مصطفى عثمان من قرية لهيني فحدثنا قائلاَ: “في كل اجتماع نعقده في الكومينات نطالب من بلدية الشعب بإصلاح الطرق، ولكن لا أذان صاغية، لذا نطالب الجهات المعنية بالقيام بعملها تجاه هذا الشعب، والعمل على التقليل من معاناة سوء هذه الطرقات”.
وأكد الإداري في لجنة الخدمات ببلدية طاشلوك إبراهيم مصطفى إنهم على علم بمعاناة الأهالي، وإن معظم الطرقات في القرى ببلدة طاشلوك بحاجة إلى التصليح والتسوية، ولكن عدم وجود آليات لدى البلدية يشكل عائقاً للعمل في تصليح الطرقات؛ كون الآليات تأتي من مجلس البلديات في مقاطعة كوباني.
وطالب إبراهيم من مجلس بلديات الشعب في مقاطعة كوباني بمساعدتهم وتقديم الآليات لهم للعمل على تصليح وتسوية الطرقات.
ورداً على شكاوي الأهالي في بلدة طاشلوك؛ قال عضو اللجنة التنفيذية في مجلس البلديات بمقاطعة كوباني ناصر الحمود قائلاً: “من ضمن مخطط مشاريعنا لإصلاح الطرقات وتسويتها لهذا العام العمل على تسوية وتصليح وتزفيت العديد من الطرقات في القرى والمدينة ومنها طرق قرى بلدة طاشلوك”.
وتابع الحمود: “تم دراسة مشروع تصليح وتزفيت الطرقات في بلدة طاشلوك، وحسب الدراسة التي قام بها المهندسون في البلدية تم تخصيص /10290000/ مائة واثنان مليون وتسعون ألف ليرة سورية ميزانية لتصليح وتسوية وفرش وطحل لجميع الطرقات في بلدة طاشلوك، إضافة إلى تخصيص /2000/ متر مكعب زفت لتزفيت الطرقات في بلدة طاشلوك”.
وأضاف ناصر الحمود إلى حديثه قائلاً: “نعلم إننا تأخرنا في تصليح الطرقات ببلدة طاشلوك، ولكن نعمل حسب أولوية الطرقات التي بحاجة إلى التصليح، ولكن لا توجد لدينا سوى ثلاث ورشات لتصليح وتقشير ودحل الطرقات، أحدهما تعمل مع فريق الزفت الذي يعمل على تقشير وتصليح طريق شيوخ المؤدي إلى مدينة كوباني، وأخرى تعمل في بلدية صرين، وورشة أخرى في ناحية الجلبية. وبعد الانتهاء من العمل على تصليح الطرقات في ناحية الجلبية ستتوجه ورشات الآليات إلى بلدة طاشلوك وستعمل على إعادة تأهيل الطرقات”.