دورة الشهيد محمد الأحمد “بوطان” بسري كانيه تُعزّز النهج الديمقراطي

116
تقرير/ عبد الحميد محمد –

روناهي/ سري كانيه – افتتحت أكاديمية الشهيد “رستم جودي” بسري كانيه دورة جديدة باسم “الشهيد محمد الأحمد (بوطان)” وفق منهاج أكاديميات المجتمع الديمقراطي، لمحاربة الذهنية السلطوية والاستبدادية.
تعتبر أكاديميات المجتمع الديمقراطي في الإدارة الذاتية مناهل التنوير لترسيخ النهج الديمقراطي في المجتمع، وهي من أهم المؤسسات التي تحارب الذهنية السلطوية والاستبدادية وتحرر المرأة من الظلم والقمع وتدعم التحرر في كافة المجتمعات, وتعرف أكاديميات المجتمع الديمقراطي بأنها أكاديميات تنويرية تثقيفية وتدريبية تربوية الهدف منها؛ تأهيل الكوادر المدربة وفق النهج الديمقراطي الإيكولوجي, والدعوة إلى حرية المرأة بغية الوصول إلى مجتمع أخلاقي وسياسي في إطار الفلسفة والفكر الحر.
“نساهم في بناء مجتمع قويم وأخلاقي”
تم افتتاح دورة الشهيد محمد الأحمد (بوطان) في أكاديمية الشهيد رستم جودي بسري كانيه, وقد التحق بالدورة عدد من الأعضاء والعضوات, في دورة مغلقة لمدة خمسة عشر يوماً, وفي هذا الصدد التقت صحيفتنا روناهي مع المحاضر في الأكاديمية “محمد حاجو”، الذي قال: “إن أهمية هذه الدورات تبرز في تركها أثر إيجابي للأعضاء الخاضعين للدورة، والغاية منها هي الضرورة الملحة  لتغيير الذهنية القديمة المظلمة التي أدت لزرع التفرقة وتشتيت المجتمع وفق انتماءات معينة ومصالح خاصة, وأدت أيضاً إلى تهميش دور المرأة في المجتمع, ونحن نسعى من خلال هذه الدورات إعادة التأهيل إن صح التعبير للذهنيات القديمة وزرع ذهنية جديدة تساهم في بناء مجتمع قويم وأخلاقي متمسكاً بحب الأرض والوطن والعيش بحرية وكرامة وفق النهج الديمقراطي للأمة الديمقراطية.
ومن جهتها أشارت المتدربة ابتسام العلي من منطقة زركان بالقول: “لقد التحقت بالدورة برغبة شخصية للاستفادة من الدروس والتعرف على حقوق المرأة عن كثب، ولأعرف ما لي من حقوق وما علي من واجبات”.
وأضافت ابتسام قائلةً: “لقد تأثرت من اليوم الأول بالدفع نحو حب الوطن والتمسك بالأرض والتضحيات الكبيرة لشهدائنا الأبرار اللذين ضحوا بأرواحهم لترسيخ مبدأ الحرية والعيش بكرامة, وللمرة الأولى أتعرف على فلسفة القائد العظيم عبد الله أوجلان، خصوصاً فيما يتعلق بحرية المرأة”.
“تأثرنا بحب الأرض والوطن واحترام الإنسان”
ومن جانب آخر ذكر العضو المتدرب حمد عمير بالقول: “باعتباري عنصر في قوى الأمن الداخلي أسايش سري كانيه يجب علي بالالتزام بالقوانين التي أقرتها الإدارة الذاتية وهذا مما أتعلمه في الأكاديمية”.
وتابع قائلاً: “يتم تنويرنا بشكل فعلي، وتأثرنا بحب الأرض والوطن واحترام الإنسان مهما كانت صفته, وتعلمنا معنى المقاومة بعيداً عن الاعتداء، ومن أهم ما نأخذه من التدريب في المحاضرات هو دعم أخوّة الشعوب التي نادى بها القائد الأممي عبد الله أوجلان الفلسفة الفريدة”.
وقد اختتم محمد حاجو قائلاً: “نحن جميعاً بحاجة لهذه الدورات لتعزيز النهج الديمقراطي وعيش المجتمع الحر، والأخذ بتوجيهات القائد آبو لدعم السلام، وإنهاء الأزمات في سوريا والشرق الأوسط بشكلٍ عام”.