حارسة السويد تنتصر على قاعدة الفيفا بمونديال السيدات

41
أكدت حارسة مرمى منتخب السويد للسيدات، هيدفيج ليندال، أن قاعدة الفيفا الجديدة المتعلقة بموقف حراس المرمى في ضربات الجزاء، وتقنية الفيديو المساعدة للتحكيم، لن يمثلا أي عائق أمامها للإبداع ومساعدة منتخبها في إكمال مشواره بكأس العالم للسيدات 2019م، في فرنسا.
وكانت الحارسة المخضرمة هيدفيج ليندال، 36 عاماً، قد نجحت في إنقاذ منتخبها من كندا، في لقاء أمس، الاثنين، ضمن دور الـ16، عبر صدها لضربة جزاء في الدقيقة 69 من الشوط الثاني من المهاجمة الكندية جانين بيكي.
واضطرت حكمة الساحة الأسترالية كيت جاسويكز، على الاستعانة بتقنية الفيديو، للتأكد من وقوف الحارسة هيدفيج ليندال على خط المرمى قبل صد الكرة، بحسب قواعد الفيفا الجديد.
وأصبحت هيدفيج ليندال الحارسة الوحيدة التي تنجح في صد ضربة جزاء في كأس العالم للسيدات 2019م، بعد أن تلقت أكثر من حارسة البطاقة الصفراء، وتقرر إعادة الركلة بسبب صعوبة تنفيذ تلك القاعدة الجديدة.
وردت هيدفيج ليندال بالقول: “إذا كانوا يشككون بقدرة حارسات المرمى على صد ضربات الجزاء، لقد أثبت لهم بأنهم مخطئون”.
وأضافت “اضطررت على التمدد بشكل كامل، لتنجح الطريقة، وتجلب لنا السعادة، وبفضل ذلك الصد حصلنا على مزيد من الطاقة لخوض باقي المباراة بنجاح”.
يذكر أن حارسات المرمى اللاتي تلقين البطاقات الصفراء، وعقوبة إعادة الركلة بسبب عدم وضع القدم على خط المرمى، في دور المجموعات، هن تشياماكا نادوزي من نيجيريا ضد فرنسا، لي أليكسندر من إسكتلندا ضد الأرجنتين، سيدني شنايدر من جامايكا ضد إيطاليا.