لجنة التربية والتعليم؛ رؤية متطورة لعام دراسي جديد بالطبقة

225
  تقرير/ مصطفى الخليل- ماهر زكريا –

 روناهي / الطبقة – بهدف توعية المعلمين في منطقة الطبقة من الناحية المنهجية والفكرية؛ افتتحت لجنة التربية والتعليم في الإدارة المدينة الديمقراطية لمنطقة الطبقة الدورة الثانية لتأهيل المعلمين والتي حملت اسم الشهيد “علي فرحان الحميدي”، والتي انضم اليها أكثر من 2250معلم/ـة من كافة الاختصاصات متوزعين على مراكز تم تحديدها متوزعة على مجمعات التربوية في منطقة الطبقة والجرنية والمنصورة.
افتتحت لجنة التربية والتعليم في الإدارة المدينة الديمقراطية لمنطقة الطبقة الدورة الثانية لتأهيل المعلمين والتي حملت اسم الشهيد “علي فرحان الحميدي”، وخلال الدورة تم افتتاح مراكز تضم الجانب الفكري والمنهجي وفق برنامج موضوع من قبل لجنة التربية والتعليم، وقد ضمت مدينة الطبقة خمس مراكز؛ واحد فكري “مركز الرافدين”، وأربعة مراكز منهجية وهي؛ “القادسية وتضم 333معلم/ـة، ومركز الكندي ويضم 228معلم/ـة، ومركز عمر المختار 304معلم/ـة ومركز فايز منصور 285معلم/ـة”، ويبلغ عدد المعلمين الملتحقين في الدورة 10150معلم/ة حسب الإحصائيات الصادرة من إدارة المدارس العامة، وهناك أيضاً مجمع الجرنية والذي يضم ثلاث مراكز، وكذلك مجمع المنصورة ثلاث مراكز، وقد قامت لجنة التربية والتعليم بتجهيز القاعات في المركز لاستقبال المعلمين.
مركز عمر المختار يضم 10 قاعات
وقد جالت كاميرا صحيفة روناهي في مركز عمر المختار المنهجي للاطلاع على سير الدورة، وهناك تم اللقاء مع رئيس مركز “عمر المختار” محمد الفارس، الذي أكد بأن الدورة الصيفية بدأت  في 9/6 /2019م، ومن المقرر أن تنتهي في 9/8 /2019م، بحضور ما يقارب 320معلم/ـة من بينم 120 معلم/ـة جديد، وتم توزيعهم في 10 قاعات، وإعداد 10 محاضرين لإعطاء المحاضرات التي تهم العلمية التربوية من أجل إعداد المعلمين/ات، وزيادة الخبرة وإعطائهم أساليب حديثة ومنهاج التدريب الذاتي، واتباع دورة مكثفة لتنمية أساليبهم.
وأشار محمد الفارس بأن هناك صعوبات تواجههم منها؛ عدم التجهيز الكافي وضعف الخبرة وأيضاً المطالبة بتجهيزات للمدارس التي سيتم تأهيلها لمراكز الدورات الصيفية، وعدم التزام المعلمين/ات الجدد بالحضور.
يتلقى المعلمين/ات دورساً في طرائق التدريس
وأضاف محمد بأن ما يميز هذه الدورة؛ التحاق حوالي 400 معلم/ـة، بوجود منهاج مدرسي تدريب ذاتي، ويكون التقييم المرحلي هو عبارة عن تشجيع للمعلم/ـة، لأن المعلم حالياً هو متلقي للمعلومات، كما تعتمد على المناقشات واختبار القدرات الفردية للمعلم، مع وجود حصص للأستاجات، حيث يعطي خلالها المعلم حوالي 15دقيقة للتعرف على سير الحصص الدراسية وما هي الفقرات التي تطلّب خلال الدرس، ومواجهة الخوف خلال إعطاء الدرس.
الدورة تميّزت بالدقة والشمولية بالمنهاج
وللاطلاع أكثر على أهداف لجنة التربية والتعليم من إقامة مثل هذه الدورة في المنطقة وخطط اللجنة للعام الدراسي القادم؛ كان لنا لقاء مع الرئيس المشترك للجنة التربية والتعليم في منطقة الطبقة هنانو خليفة، والذي أكد بأن لجنة التربية والتعليم افتتحت في تاريخ 9/6/2019م، دورة تأهيل تشمل كافة معلمين/ات منطقة الطبقة، والبالغ عددهم حوالي 2250معلم/ـة، متوزعين على عشر مراكز في منطقة الطبقة؛ (الطبقة 4- الجرنية 3- المنصورة 3)، وتم تجهيز هذه المراكز والقاعات بكافة المستلزمات الضرورية بدعم من الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة، وتدريب عدد من المحاضرين من ذوي الاختصاصات والشهادات والخبرات العلمية.
وأشار هنانو بأنها الدورة الثانية التي تقيمها لجنة التربية والتعليم في منطقة الطبقة بعد الدورة التي أقيمت في الصيف الماضي، وتتميز هذه الدورة عن الدورة السابقة بالدقة والشمولية وتعدد طرائق التدريس وتقديم الإستاجات من قبل المعلمين/ات، كما يجري المعلم/ـة امتحان كتابي ليكون جاهز وقادر على الأداء بشكلٍ أفضل خلال مسيرة التعليم في العام الدراسي عام 2019/2020م.
في نهاية الدورة هناك تقييم للمعلمين/ات
وذكر هنانو بأن الدورة تشمل في برنامجها التدريب على المنهاج والتدريب الفكري والتقييم المرحلي والامتحان النهائي وتفاعل المعلم/ـة خلال الدورة، ابتداءً من اليوم الأول للدورة التي تستمر لمدة شهرين والدوام الفعلي فيها 45 يوماً، لتعرف على انسجام المعلم في المحاضرة ومشاركته فيها وتقييم المحاضرة للأدب وأخلاق المعلم/ـة، وبالإضافة لتقديم المعلم للنتاجات وتطبيقاتها على الدروس الموجودة في منهاج التعليم الذاتي، والامتحان الكتابي في نهاية الدورة وتشكيل لجنة التقييم؛ لتقييم المعلمين/ات في الشكل النهائي.
التخطيط لافتتاح 135شعبة للصف الأول
وأكد هنانو بأن لجنة التربية والتعليم لمنطقة الطبقة وضعت خطط تعمل على تنفيذها في العام الدراسي القادم، حيث تعمل على تجهيز وترميم حوالي 10 مدارس، ومن المتوقع أن يصل استيعاب مدارس منطقة الطبقة لطلاب الصف الأول المستجدين هذا العام بحوالي  135 شعبة صفية للعام القادم.