استشهاد مدني وجرح أربعة في انتهاكات تركية متكررة للشهباء

68
عاود الاحتلال التركي ومرتزقته في يوم الثلاثاء 11/6/2019 استهداف مركز ناحية تل رفعت بقذائف الهاون حيث تم استهداف عدد من الأحياء السكنية حيث استشهد المواطن صبري الحمدو عضو مجلس ناحية تل رفعت وجرح أربعة آخرون. وتم نقل المصابين واسعافهم للنقطة التابعة للهلال الأحمر الكردي في الشهباء.
  عضو الهلال الأحمر الكردي مروان بريم تحدث إلينا قائلاً: بعد أن تم قصف مدينة تل رفعت في تمام الساعة السابعة مساءً قامت سيارات الاسعاف العائدة للهلال الأحمر الكردي بالتحرك إلى موقع الحادث لإسعاف المصابين إلى المركز الطبي، وعددهم أربعة اشخاص وكان إصابة  أثنان منهم خطرة لأن الإصابات كانت في الصدر.
وأكد مروان بأن هذه الانتهاكات تتكرر وهي في تزايد حيث بلغ عدد القذائف التي سقطت على ناحية تل رفعت منذ بداية شهر رمضان وإلى الآن 35 قذيفة وقد أدى هذا القصف لفقدان لاستشهاد مدنييَّن
  في سياق متصل قام وفد من مجلس مقاطعة الشهباء والإدارة الذاتية بزيارة لناحية تل رفعت، كما قاموا بجولات ميدانية زاروا من خلالها جميع كومينات الناحية والأماكن التي تم استهدافها من قبل المرتزقة.
وتحدث المواطن مصطفى أبراهيم القاطن في الكومين التاسع في ناحية تلرفعت الذي سقطت قذيفة بالقرب من منزله قائلاً: “نحن من المهجرين الذين نزحوا من عفرين ولجوءنا إلى مقاطعة الشهباء هو للبحث عن الأمان والأمن إلا إن مدفعية الجيش التركي ومرتزقته تقوم بقصف المدنيين بشكل دائم  وفي كل مرة يكون هناك شهداء مدنيين وجرحى، رغم الوعود الروسية بمنع حدوث الانتهاكات ومعاقبة الفاعلين لكن هذه هي المرة الثالثة التي تتعرض فيها الناحية للقصف بعد دخول الروس.
ومن جانبه قام مجلس ناحية تل رفعت بتشكيل وفد يترأسه الرئيس المشترك لمجلس ناحية تل رفعت محمد حنان للقاء مع مسؤولين النقطة الروسية في تل رفعت وقامت اللجنة بمطالبة  المسؤولين عن النقطة القيام بواجبهم لوقف هذه الانتهاكات التي أصبحت تتكرر وبشكل دائم من قبل المحتل التركي ومرتزقته واستهدافهم للمناطق المأهولة بالسكان.
 وكان رد مسؤول النقطة الروسية الذي لم يصرح عن اسمه بأنهم يقومون بتقديم تقارير عن الانتهاكات التي تحدث لقيادتهم المتواجدة بالشهباء وأنهم ينتقدون الحكومة التركية على هذه الأعمال وأشار بأن اللوم الاكبر  يقع على عاتق الحكومة التركية التي تسمح بحدوث هذه الأفعال في الجانب الذي يقع مسؤوليتة على عاتقها.