مؤسسة المالية في سري كانيه.. عمل دؤوب والغاية رِضا المواطن

43
تقرير / عبد الحميد محمد –

روناهي / سري كانيه ـ مؤسسة المالية في سري كانيه هي إحدى المؤسسات الفرعية التابعة لوزارة المالية في الإدارة الذاتية؛ وهي معنية بوضع الخطط المالية والإشراف المباشر على تنفيذ هذه الخطط ومتابعتها؛ والإشراف على صرف النفقات، وفقاً لخطط  وزارة المالية للإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا.
وبهذا الخصوص أجرت صحيفتنا “روناهي” لقاءً مع الرئيس المشترك لمؤسسة المالية في سري كانيه “فايز حوتي” صرح قائلاً: “إن مؤسسة المالية في سري كانيه والفروع التابعة لها “تل تمر، الزرقان، والدرباسية”، تقوم بالتحصيل الضريبي من المكلفين بشكل سلس ومتماهي مع النظام الداخلي للمؤسسة، وذلك عن طريق اللجان التي تم تشكيلها من قبل المؤسسة.
ونوه حوتي مع بداية العمل على التحصيل الضريبي كنا نعاني الكثير من المتاعب بالتحصيل، ولكن بالمثابرة على العمل بشكلٍ دؤوب وتوعية المكلفين تم التخلص من هذه المتاعب مع استيعاب المواطنين للعمل والواجب الذي تقوم به مؤسسة المالية لصالحهم في المقام الأول، ولصالح مجتمع شمال وشرق سوريا قاطبة, نرى اليوم الالتزام من المكلفين في دفع ما يتوجب عليهم من ذمم مالية لصالح مؤسسة المالية.
وأشار حوتي قائلاً: “فيما يخص الضريبة فقد استوعب المكلفين وغير المكلفين بأن الضريبة في نهاية المطاف تعود بالنفع والفائدة على المواطن بشكلٍ مباشر وغير مباشر، على سبيل المثال افتتح مشفى جراحة القلب والعيون في مدينة قامشلو بتمويل من هيئة المالية فهناك يدفع المواطن مبلغ رمزي لا يتجاوز ربع القيمة من تكلفة المعاينة أو العمليات الجراحية.
وأكد حوتي نحن في مؤسسة المالية حريصون ومعنيون باستقبال كافة المواطنين بكافة أطيافهم، ونقوم وفقاً لما ينص عليه القانون بحل أغلب المشاكل والعقبات بعيداً عن المحسوبيات، أو أي تدخلات؛ مثال على ذلك “إذا شعر المكلف بأن الضريبة المفروضة عليه لا تتناسب مع دخله اليومي أو السنوي نأخذ بعين الاعتبار الركود الاقتصادي والحركة الشرائية؛ ونقلص الضريبة للحد الأدنى وفق دراسة دقيقة ترضي المواطن وتعود بالنتيجة المرجوة للمؤسسة، ومن هذا المنطلق نحن والمكلفين في سري كانيه في حالة وئام وتوافق تام حسب توجيهات الإدارة العامة للضرائب”.
وفي ختام حديثه شدد الرئيس المشترك لمؤسسة المالية في سري كانيه “فايز حوتي” قائلاً: “أن هيئة المالية الحريصة جداً على راحة المواطن تحت أي ظرف من الظروف”.