استعدادات لتنظيم المهرجان السادس للمناضلة ساكينة جانسيز

91
تستعد النساء في سويسرا لتنظيم المهرجان السادس لاستذكار المناضلة ساكينة جانسيز تحت شعار (المرأة سبيل إلى الحرية).
بريادة الاتحاد النسائي الكردي، سينظم المهرجان السادس من أجل استذكار المناضلة ساكينة جانسيز، في مدينة زيوريخ، وذلك تحت شعار” المرأة هي السبيل إلى الحرية”، بمشاركة العديد من منظمات المرأة من تركيا، سويسرا والمقيمات في أوروبا.
برنامج منوع في المهرجان
كما وسينظم في سويسرا بتاريخ 14 حزيران الإضراب الوطني للمرأة، ويعتبر المهرجان الوطني للمرأة في هذا العام ذو أهمية كبرى مقارنة بالأعوام الماضية، ومن أهدافه الرئيسية إظهار مقاومة النساء في العالم وخاصة في سويسرا.
وسيبدأ المهرجان بتاريخ 16 حزيران في تمام الساعة 11 في كاسرناريال في مدينة زيوريخ، حيث سيتم عقد ندوات حول المرأة، وخاصة أمراض النساء والأنشطة الثقافية والفنية خلال المهرجان، كما وسيتم التعرف على الثقافة الكردية تحت الخيمة الكردية، وسيقدم الفنانون مقاطع غنائية، وستنظم برامج للأطفال، والتعرف على قرية JINWAR التي بنيت في روج آفا.
والفنانون الذين سيشاركون في المهرجان هم: بنار ايدنلار، نوارين، زالا شار، كيمبو ساسا، بالإضافة إلى فرق الرقص والفنون الشعبية من مختلف الثقافات.
ومن جانبها أشارت عضوة حركة المرأة الكردية ميديا بوطان إلى معنى وأهمية مهرجان هذا العام بالقول: مهرجان ساكينة جانسيز هو كفاح ونضال ومقاومة المرأة.
وأوضحت بأن مهرجان هذا العام مهم للغاية وبأن حملة الإضراب التي بدأت بقيادة المناضلة ليلى كوفن انتشرت في جميع أنحاء العالم، فما كان من الفاشية سوى الرضوخ لمطالب المضربين، وهذا يأتي بمعنى أن النساء دوماً كانوا في صفوف المقاومة،  فكرياً روحياً وجسدياً كذلك معنوياً وسياسياً، وأصبحت مقاومة المرأة الكردية مثالاً اجتماعياً وعالمياً، لذلك ستحيى روح المقاومة في هذا المهرجان الذي سيُعقد في 16 حزيران.
الإضراب الوطني للمرأة
وأشارت ميديا إلى أنه في 14 حزيران سيعقد  الإضراب الوطني للمرأة في سويسرا وتابعت: “أن الهدف من هذا الإضراب هو محاربة عدم المساواة، والصراع والتناقض الذي يفرضه المجتمع على المرأة، وسيشارك في هذا الإضراب العديد من المنظمات الإنسانية ونساء كرديات، ولهذا السبب يمكننا أن نقول أن مطالب جميع النساء مشتركة”.
وأوضحت ميديا بوطان أن روح الدعم سيكون له تأثير إيجابي على المهرجان، وتابعت: “نحن نعرف جيداً ونقول أن المرأة هي سبيل إلى الحرية، ومقاومة النساء هي أساس التغيير الاجتماعي”.