كيف يواجه أهالي عفرين حرارة الصيف ومن يُساعدهم؟

130
يقدم الهلال الأحمر الكردي والإدارة الذاتية لمقاطعتي عفرين والشهباء مستلزمات صيفية وأدوية تقي أهالي عفرين من حرارة الصيف وأمراضه.
يقطن أهالي عفرين الذين خرجوا من ديارهم قسراً نتيجة العدوان التركي على ديارهم في منازل شبه مدمرة ومخيمات بمقاطعة الشهباء، المنظمات المحلية دون الدولية والإدارة الذاتية تقدم مستلزمات الأهالي.
تشتد الحرارة في مناطق شمال سوريا في فصل الصيف، في مقاطعة الشهباء تصل درجة الحرارة أحياناً إلى أكثر من 45 درجة مئوية، لذلك يقدم الهلال الأحمر الكردي وإدارة مقاطعة الشهباء مستلزمات الوقاية من حرارة الصيف وأمراضه.
وقدمت الإدارة الذاتية مستلزمات مثل المرواح الصغيرة وبرادات المياه بالإضافة إلى توزيع قوالب الثلج، وذلك للمساعدة في تخفيف وطأة حرارة الصيف الحارقة، وخصوصاً للأهالي الذين يقطنون في مخيمات مقاطعة الشهباء. يأتي ذلك في وقتٍ تتفرج فيه المنظمات الدولية على حال أهالي عفرين في مقاطعة الشهباء دون تقديم أية مساعدات.
كِذب ونِفاق المنظمات الدولية
وقالت الإدارية في مخيم برخودان أليفة عثمان بأن الأهالي يعانون من نقص في مستلزمات الصيف وإن الإدارة الذاتية تقدم ما لديها، وأضافت “نحن طلبنا من المنظمات الدولية المبيدات الحشرية ومولدات كهرباء لكن حتى الآن لم نرَ أي شيء”.
ومن جهة أخرى تنتشر الأمراض بين الأهالي في ظل تزايد ملحوظ لدرجات الحرارة وانتشار الحشرات، وتُعتبر أمراض التهاب المعدة والأمعاء والصداع والحمى من أكثر الأمراض انتشاراً.
ويسعى الهلال الأحمر الكردي توفير العلاج للأهالي، حيث يُقدم الأدوية ضمن الإمكانات المتوفرة لديه، وقالت الإدارية في الهلال مجدولين زينو بأنهم يسعون لتقديم طرق الوقاية من الأمراض “لكن الخيم التي لا تستطيع حجب الأشعة الحارقة، وتصل الحرارة أحياناً في الخيم إلى 50 درجة مئوية، نحن نُقدم أدوية الأمراض المنتشرة ضمن إمكاناتنا”.
وأكّدت مجدولين زينو بأنه على المنظمات الإنسانية تقديم المساعدات للأهالي “لأن حرارة الصيف لا تُحتمل في الخيام وتؤدي إلى الإصابة بأمراض”.
ومن جهتهم أبدى أهالي من عفرين بآرائهم لوكالة هاوار، وقالوا بأن مقاومتهم مستمرة، وقالت المواطنة ألفت علو “كل هذه الأمور لا تقف أمام مقاومتنا التي بفضلها سنحرر مدينتنا من يد المحتل التركي ومرتزقته”.
ومن جهته قال المواطن محمد حسين مصطفى من أهالي شيه والقاطن حالياً في مخيم سردم “ساءت الأوضاع الصحية ونواجه نقصاً بالأدوية”.