نادي قامشلو…. هل من إنصاف؟؟؟

238
تقرير/ جوان محمد –
روناهي/ قامشلوـ أصبحت الكثير من الأندية تعاني من العجز المادي، لذلك باتت أمام أمرين كلهما أمر أكثر من الآخر، أما الإيقاف لمدة عام على الأقل لعلى وعسى يتم الحصول على الرعاية من هيئة أو مؤسسة أو حزب سياسي لتقديم الدعم مثلهم مثله الكثير من الأندية، أو الحل، ودخل على الخط بعد نادي براتي، نادي قامشلو وقدم طلباً للاتحاد يطالب بإيجاد حل للنادي للاستمرار، وعدم وصوله للحل.
قدم نادي قامشلو طلباً للاتحاد الرياضي جاء فيه بأن النادي يعاني من العجز المادي ولا يوجد أي جهة داعمة للنادي ولذلك في حال عدم توفر تبني للنادي من قبل أي هيئة أو مؤسسة سوف يصل للحل، وسبق هذا الطلب طلباً آخر من نادي براتي للإيقاف لمدة عام، في ظل معاناة الكثير من الأندية من نقص في السيولة المادية وسط زخم البطولات، علماً أن الاتحاد الرياضي قدم الشهر الماضي مبالغ مادية كدعم للأندية ولكنها اعتبرتها قليلةً جداً مقارنة بالمصاريف التي تصرف على البطولات والدوريات، رغم عدم وجود أي بند في شروط الترخيص للأندية يجبر الاتحاد الرياضي لمنح مساعدات مالية للأندية.
وجدير ذكره بأن نادي قامشلو كان قد حصل على الترخيص في عام 2016م، وهو أول نادٍ شكل فريق كرة قدم نسائي في قامشلو ونال لقب الدوري لعاميين متتالين وفاز بكأس الإقليم لسيدات كرة القدم وأحرز ألقاب أخرى، ناهيك عن فوزه بلقب كأس الإقليم للرجال وألقاب على صعيد الفئات العمرية بكرة القدم والكاراتيه، ففي حال وصلت الأمور للحل فأن الرياضة في إقليم الجزيرة سوف تخسر نادٍ كان له بصمة رياضية مميزة في الكثير من الألعاب والرياضات وخاصةً لعبة كرة القدم النسائية.