إرادة المضربين انتصرت

70
ناهض المعتقلون في السجون التركية بريادة الرئيسة المشتركة لمؤتمر المجتمع الديمقراطي المناضلة ليلى كوفن سياسة الاحتلال التركي التسعفية بحق المعتقلين والأسرى وفرض العزلة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان؛ فأضربوا عن الطعام على مدى أكثر من مئتي يوم واستطاعوا من خلالها إيصال رسالتهم إلى المجتمع الدولي في تنديدهم بالعزلة التي لا تزال مستمرة على القائد  أوجلان، والنضال ضد سياسة دولة الاحتلال التركي وذهنيتها السلطوية المناهضة للديمقراطية والحرية…. فانتصرت إرادة المضربين عن الطعام وأثمرت…
مركز الأخبار ـ مارست دولة الاحتلال التركي أشدّ أنواع التعذيب بحق المعتقلين في سجونها، كما فرضت عزلة مشددة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان منذ سنوات ومنعت كل من محاميه وعائلته وأقاربه في الالتقاء به أو الاطمئنان على صحته. وحول سياسة الدولة التركية المحتلة التعسفية بحق القائد أوجلان وسائر المعتقلين في سجونها؛ أضربت الرئيسة المشتركة لمؤتمر المجتمع الديمقراطي ليلى كوفن عن الطعام وتبعها مجموعة من رفاقها المعتقلين في الإضراب عن الطعام وبعضهم في الإضراب عن الطعام حتى الموت. وبعد مقاومة تجاوزت مئتي يوم؛ أعلن المعتقلون في سجون الدولة التركية، الذين أضربوا عن الطعام، والمضربين عن الطعام حتى الموت، إنهاء إضرابهم؛ وذلك بعد أنّ قال قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان في رسالته التي قرأها محاموه اليوم (الأحد) خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في اسطنبول: “إنّ المضربين عن الطعام وصلوا لهدفهم” وهو وصول صوتهم إلى المجتمع الدولي ومحاولة كسر العزلة على القائد عبد الله أوجلان والنضال ضدّ ذهنية الدولة التركية المحتلة وسياستها التسفية بحق المعتقلين، وأنه بانتظار أن ينهوا إضرابهم، فأعلن المضربون عن الطعام، والمضربون عن الطعام حتى الموت في سجون الدولة التركية، إنهاء إضرابهم.
وعقد محامو قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان “إبراهيم بيلمز، نوروز أويصال، ريزان ساريجة، راضية تورغوت” اليوم (الأحد) مؤتمراً صحفياً في مدينة إسطنبول، حول لقائهم بقائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان في الـ 22 من أيار الجاري.
وقرأت المحامية نوروز أويصال رسالة قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وجاء فيها: “أنا بانتظار أن يُنهي رفاقي الذين هم الآن في إضراب مفتوح عن الطعام، والإضراب عن الطعام حتى الموت، أن ينهوا إضرابهم، وذلك بعد أن تم اللقاء بي من قبل المحاميين”.
وتابعت المحامية نوروز أويصال الرسالة: “أشكر رفاقي وأعرب عن حبي لهم”.
ومن جانبها؛ أعلنت البرلمانية والرئيسة المشتركة لمؤتمر المجتمع الديمقراطي ليلى كوفن إنهاء فعالية الإضراب عن الطعام، وعاهدت بمواصلة النضال بمختلف السبل الأخرى حتى إنهاء العزلة المفروضة على أوجلان بشكل كامل. وكان محامو قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان كشفوا اليوم خلال مؤتمر صحفي فحوى رسالة وجهها أوجلان إلى المضربين عن الطعام، طالبهم فيها بإنهاء فعاليتهم، أوجلان قال في رسالته: “إن فعالية الإضراب عن الطعام حققت هدفها”.
واستجابة لرسالة أوجلان التي وجهها عبر محاميه خلال لقاء أجراه المحامون في 22 أيار الجاري مع أوجلان في سجن إيمرالي، وجهت الرئيسة المشتركة لمؤتمر المجتمع الديمقراطي والبرلمانية ليلى كوفن رسالة أعلنت فيها إنهاء الإضراب عن الطعام ومواصلة النضال بسبل أخرى حتى إنهاء العزلة بشكل كامل.
وأشارت ليلى في رسالتها المطولة والتي قرأها عنها خلال مؤتمر صحفي البرلماني عن حزب الشعوب الديمقراطية طيب تمل المضرب عن الطعام منذ الثامن من آذار من العام الجاري، إلى حالة الفوضى والحرب التي تجتاح العالم وبشكل خاص مناطق الشرق الأوسط، وما يتعرض له الشعب الكردي جراء سياسات الإنكار والتهميش.
واستجابة لرسالة أوجلان حول إنهاء الإضراب عن الطعام قالت ليلى كوفن في رسالتها: “في المرحلة التي وصلنا إليها ظهرت بوادر كسر العزلة. القائد أوجلان التقى أولاً بشقيقه محمد أوجلان، ومن ثم التقى مرتين بمحاميه. إلا أننا سنواصل المقاومة والنضال بأشكال وسبل مختلفة حتى إنهاء العزلة بشكل كامل. مسؤولية هذا الأمر تقع على عاتقنا، نحن الذين نعتمد على السياسة الديمقراطية، إذا لم تحقق السياسة الحل فستظهر مشاكل جديدة. أعاهد بمواصلة النضال وفق هذه المسؤولية، ومن اليوم فصاعداً أعلن إنهاء فعالية الأضراب عن الطعام، فعالية الإضراب عن الطعام حققت أهدافها، إلا أن مقاومتنا المناهضة للعزلة ونضالنا من أجل السلام سوف يتواصل في كل الميادين”.