وفد أوروبي يَزورُ الإدارة الذاتيَّة ومجلس سوريا الديمقراطيَّة مُشيداً بتجربتها

117
تقرير/ حسام اسماعيل –

 مركز الأخبار ـ  أكدَّ الوفد الأوربي الذي بدأ زيارة لمجلس سوريا الديمقراطيَّة، والإدارة الذاتيَّة لشمالِ وشرق سوريا (الجمعة) 24/ 5/ 2019 عن دعمِ الاتحادِ الأوربي لمشروعِ الإدارة الذاتيَّة لشمالِ وشرق سوريا، وشرحِ سبلِ الحلِّ السياسي من وجهةِ نظر مجلس سوريا الديمقراطيَّة، والخدمات التي تُقدمها الإدارة الذاتيَّة لشمالِ وشرق سوريا، والتأكيّد على ضرورةِ مُحاكمة مرتزقة داعش من خلال القوانين الدوليَّة، وتم النقاش على ضرورة انشاءِ محكمةٍ دوليّةٍ بهذا الخصوص.
واستقبل الوفد في مجلس سوريا الديمقراطيّة من قبل الرئيسة المُشتركة للمجلس أمينة عمر، ونائب رئيسة الهيئة التنفيذيّة حكمت حبيب، وعضوي مكتب العلاقات في مسد فرهاد أحمي، وجيان ملا، وعضو المجلس الرئاسي ليلى قهرمان، وأمل دادة الرئيسة المشتركة لدائرة العلاقات الخارجيّة، وتم النقاش معهم عدة قضايا هامة تخصُ المنطقة.
في حين ضم الوفد الأوروبي عدد من البرلمانيين، والباحثين الأوربيين، والصحفي الشهير توماس سيفرت في صحيفة وينير زيتونغ، في زيارة رسميَّة إلى شمال وشرق سوريا من معبر سيمالكا الحدودي مع باشور كردستان.
وبدأ الوفد جولتهُ في مناطق شمال وشرق سوريا بزيارة مجلس سوريا الديمقراطيَّة، والإدارة الذاتيّة لشمال وشرق سوريا بناحيَّة عين عيسى التابعة لمقاطعة كري سبي بإقليمِ الفرات.
وضمَّ الوفد كل من جوزيف ويند هو لزر عضو البرلمان الأوروبي، ونائب رئيس كتلة الاشتراكيَّة الديمقراطي في البرلمان الأوربي، ومساعدة نائب رئيس كتلة الاشتراكي الديمقراطي في البرلمان الأوربي ربيكا كامبل، والصحفي في صحيفة وينير زيتونغ توماس سيفيرت.
وناقش مع ممثلين من مجلس سوريا الديمقراطيَّة مُجمل القضايا التي تَخصُ المنطقة لاسيما مكافحة الإرهاب، والقضاء عليه بشكلٍ تام، والتهديدات التركيَّة لمناطقِ شمال وشرق سوريا الآمنة، والعمليَّة السياسيَّة لحلِ الأزمة السوريَّة.
كما تطرق الوفد خلال النقاش مع مسؤولي مسد والإدارة الذاتية تجربة الادارة الذاتيَّة، ومشاركة جميع مكونات، وشعوب المنطقة فيها، وتمثيلهم في كافة مفاصل الإدارة ومجلس سوريا الديمقراطيَّة، ونظامِ الرئاسةِ المشتركة، والمشاركة الفعليَّة والفعالةِ للمرأةِ ضمن هيكليتها.
 وعبَّر الوفدُ الزائر عن إعجابهِ بتجربة الادارة الذاتيّة، وأشار رئيس الوفد خلال مداخلاته الكلاميَّة، والنقاش الى أن الجانب التركي هو المُعرقل للسلام في المنطقة، مؤكداً على ضرورة استئناف الحوار مع الحكومة التركية لتخفيف التوتر واقناعها بالتفاوض مع مجلس سوريا الديمقراطية لتحقيق السلام في المنطقةِ.
وشدَّد رئيس الوفد جوزيف هو لرز الى أهميَّة انشاء محكمة دوليَّة لمحاكمة أسرى داعش من الذين ارتكبوا جرائم بحق الانسانيَّة جمعاء، مؤكداً خلال حديثه على ضرورة وجود الدعم الأوروبي لإنشاء هذهِ المحكمة مشابهة لمحكمة نورن بيرغ بعد الحرب العالميَّة الثانيَّة.
وبعد انتهاء اجتماعهم مع مسؤولي مجلس سوريا الديمقراطيَّة تابع الوفد زيارتهُ للإدارة الذاتيَّة لشمال وشرق سوريا، وكان باستقباله الرئاسة المشتركة عبد حامد المهباش، بيريفان خالد، حيث تمَّ تعريفهم بالإدارة الذاتيَّة لشمال وشرق سوريا وهيكليتها، وطبيعة عملها الادارة، وهيكليتها والواجبات الملقاة على عاتقها.
وتطرَّقت الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي للأمور والاوضاع الخدميّة، والمنجزات التي حققتها الإدارة الذاتيَّة بعد ما لحقَ بها من تخريبِ أثناء معركة القضاء على داعش.
وفي حديثهُ مع ممثلي الإدارة الذاتيَّة أكدَّ البرلماني جوزيف هو لرز أنَّهم كأوروبيين يقع على عاتقهم مساعدة الادارة الذاتيّة في تجاوز جميع المشاكل، والصعوبات التي تعترضها، وأنَّ سبب الزيارة هي لمعرفةِ كيفيَّة تقديمِ المساعدة للإدارة الذاتيَّة، ومجلس سوريا الديمقراطيَّة.