الاتحاد الرياضي بالطبقة … خطوة طموحة لتفعيل الرياضة في المنطقة

84
تقرير/ ماهر زكريا –

روناهي / الطبقة ـ قدم الاتحاد الرياضي التابع للجنة الشباب والرياضة في الإدارة المدنية لمنطقة الطبقة الكثير من الإنجازات في المجال الرياضي بعد تأسيسه في 17/10/2018م، وأهمها البحث عن اللاعبين والمواهب الرياضية وضمها إلى مختلف الفرق بهدف تفعيل المنافسة بين الفرق وإقامة البطولات الرياضية في المنطقة.
وتابع الاتحاد الرياضي عمله لإعادة الرياضة بين أوساط الشباب والمواهب الشابة إلى الملاعب الرياضية، ولوضع تلك المواهب في مكانها المناسب والعمل على صقلها وتنميتها للدفع بها إلى الأفضل رياضياً، وضمها للفرق المحلية.
وشارك الاتحاد الرياضي في الطبقة في العديد من البطولات المختلفة على مستوى شمال وشرق سوريا، بالرغم من قلة الإمكانيات، ولكنه يسعى بشكل دائم لتحقيق أفضل النتائج مع أهمية الملاعب والمنشآت الرياضية.
إنجازات وخطوات رائدة رغم قلة الإمكانيات
وللاطلاع على الإنجازات الرياضية التي قدمها الاتحاد الرياضي في مدينة الطبقة، والمشاركات الرياضية التي شاركت بها الفرق الرياضية والصعوبات التي يعاني منها، أجرت صحيفة روناهي لقاء مع الإدارية في الاتحاد الرياضي شذى محمد التي أكدت على تنظيم عمل الاتحاد الرياضي وتواصله مع اللاعبين والفرق لحضور التدريبات المطلوبة في أماكن يتم الاتفاق عليها بين اللاعبين والمدربين من أجل تحقيق التجانس والتعاون بين الطرفين.
وأشارت شذى أن الاتحاد الرياضي حقق مراكز ومشاركات مهمة على ساحة الشمال والشرق السوري ومنها، في المرحلة السابقة على صعيد كرة الطاولة في البطولة التي أقيمت في منبج حقق فريق الطبقة المركز الأول.
وأضافت شذى: “شاركنا بفريق كرة الطائرة بمدينة الرقة في بطولة الشهيد “عماد مهاوش”، وشاركت لاعبين ولاعبات من الطبقة بالبطولة المفتوحة للشطرنج، حيث حقق فريق الطبقة فيها المركز الثاني”.
وتابعت شذى بأنهم شاركوا في دوري إقليم الفرات، وبطولة انتفضوا لمنتخبات شمال وشرق سوريا وكذلك المشاركة في لعبة كرة الطائرة التي أقيمت في إقليم الجزيرة.
نسعى لتفعيل دور المرأة بشكلٍ أفضل رياضياً
وقالت شذى أن رياضة المرأة مهمة ويهتم الاتحاد الرياضي بفرقها ويدعم فريق السلة للشابات الذي هو في مرحلة التدريب، كما يعمل الاتحاد على متابعة فريق كرة الطائرة للناشئات واللواتي يلاقين الكثير من الصعوبات لعدم وجود ملعب خاص بهن وبهذه اللعبة.
ونوهت شذى إلى الصعوبات التي يواجهها الاتحاد ومنها غياب الميزانية وقلة المدربين وعدم تفرغ اللاعبين لفرقهم وحاجتهم للعمل وعدم وجود صالات وملاعب للاتحاد الرياضي.
وأفادت شذى حول وجود خطط مستقبلية لنشر الألعاب المختلفة في المنطقة بأنه ما يزال العمل جاري على الاهتمام بألعاب القوى وتأسيس فرق لكرة الطائرة الخاصة بالأشبال والناشئين والعمل على تفعيل الأندية في الطبقة لتضم 3 أندية وتحل بديلاً عن الفرق الشعبية، وناديين في الريف بخط المنصورة، ويواظب الاتحاد الرياضي على عودة المنشآت الرياضية له وضرورة وجود مضمار للجري وملاعب لألعاب القوى وكرة السلة وكرة القدم وكرة الطائرة.
ورجحت شذى حصول بطولة لكرة الطائرة على مستوى شمال وشرق سوريا لكافة الاتحادات وذلك بعد انتهاء شهر رمضان.