مانشستر سيتي يُحبِط ليفربول ويتوّج بطلا للبريميرليغ

133
احتفظ مانشستر سيتي بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، بفوزه على مضيفه برايتون 4-1، ضمن الجولة الأخيرة، التي أقيمت جميع مبارياتها في توقيت موحد.
وتقدم برايتون أولاً عبر جلين موراي في الدقيقة (27)، قبل أن يسجل مانشستر سيتي رباعية عن طريق سيرجيو أجويرو (28) وإيميريك لابورت (38) ورياض محرز (63) وإلكاي جوندوجان (72).
ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 98 نقطة، بفارق نقطة وحيدة أمام ليفربول الذي تغلب في التوقيت ذاته على ضيفه وولفرهامبتون 2-0.
واعتمد مدرب مانشستر سيتي جوسيب غوارديولا على نهج هجومي واضح من خلال طريقة اللعب 4-3-3، فاحتفظ كومباني بمكانه في التشكيلة إلى جانب الفرنسي إيميريك لابورت في عمق الدفاع، بإسناد من الظهيرين كايل ووكر وألكسندر زينتشينكو، بينما قام الألماني إلكاي جوندوجان بدور لاعب الارتكاز، مقابل تناوب دافيد سيلفا وبرناردو سيلفا على صناعة الألعاب، خلف ثلاثي الهجوم المكون من رياض محرز ورحيم سترلينغ وسيرجيو أغويرو.
في الجهة المقابلة، لجأ مدرب برايتون كريس هوتون إلى طريقة اللعب 4-4-1-1، فتكون الخط الدفاعي من الرباعي مات رايان وبرونو وشاين دوفي ولويس دونك وبرناردو، ووقف على الجناحين كل من أنتوني نوكارت وعلي رضا جاهانباخش، مقابل تمركز بيرام كايال ويفيس بيسوما في منتصف الملعب، وقام الألماني باسكال جروس بدور المهاجم المساند لرأس الحربة جلين موراي.
وانطلق مانشستر سيتي باحثاً عن هدف السبق المبكر، فسدد جوندوجان كرة على حدود منطقة الجزاء ارتدت من برناردو إلى ركنية في الدقيقة 3، ورد برايتون في الدقيقة 10، عندما أرسل نوكارت كرة نحو جاهانباخش في الناحية اليسرى، فتخطى الدولي الإيراني رقيبه قبل أن يسدد كرة قريبة من القائم البعيد.
وتكتل برايتون في منطقة جزائه لحماية مرماه من هجوم مانشستر سيتي الهادر، وتصدى الحارس الأسترالي مات رايان لعرضية محرز السريعة في الدقيقة 24، قبل أن يفاجئ برايتون ضيفه بهدف في الدقيقة 27، إثر ركلة ركنية نفذها جروس على رأس موراي، الذي تابعها نحو القائم القريب داخل الشباك.
ولم يهنأ برايتون بهدفه، فجاء التعادل بعد دقيقة واحدة، عندما أرسل دافيد سيلفا كرة ماكرة إلى أجويرو الذي تابعها بيسراه بين ساقي الحارس رايان إلى داخل المرمى، ثم غاص برناردو سيلفا برأسه نحو عرضية زينتشينكو، بيد أن رايان سيطر على الكرة بثقة في الدقيقة 30.
لم يتوقف سيتي عند ذلك، بل تقدم بالنتيجة في الدقيقة 38، عندما ارتقى لابورت لركنية من محرز ودكها برأسه في الشباك، وفي الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، أطلق لويس دونك كرة قوية أبعدها الحارس إيدرسون فوق العارضة.
بدأ مانشستر سيتي الشوط الثاني مهاجما، لكنه تأخر في تهديد خصمه الذي حصل على فرصة لمعادلة النتيجة في الدقيقة 53 عندما نفذ جاهانباخش ركلة حرة على رأس دونك الذي ذهبت محاولته فوق المرمى، وحرم مدافعو برايتون جوندوجان من التسديد أمام المرمى في الدقيقة 57، قبل أن يترك محرز بصمته على أحداث اللقاء بالهدف الثالث عندما راوغ رقيبه بمهارة قبل أن يسدد بيمناه كرة قوية فشل رايان في إبعادها بالدقيقة 63.
ومرت تسديدة أرضية من جوندوجان بجانب المرمى في الدقيقة 67، لكن اللاعب نفسه عوض في الدقيقة 72، عندما تصدى لركلة حرة بعيدة أسكنها بمهاره في الزاوية العليا اليسرى لمرمى برايتون.
ومرت الدقائق المتبقية هادئة مع دخول كيفن دي بروين مكان دافيد سيلفا، ثم خرج القائد كومباني وسط تصفيق حاد من الجمهور، ليدخل مكانه نيكولا أوتامندي.